تقطعت السبل بنحو ألف شخص دون تدفئة أو كهرباء في بلدة صغيرة بولاية أريزونا الأمريكية يوم الجمعة خلال عاصفة شتوية شديدة هددت بإلغاء سفر الملايين مع تحركها شرقا بعد يوم واحد من عطلة عيد الشكر.

وأعلن مجلس بلدة توسايان حالة الطوارئ في ساعة مبكرة من صباح الجمعة مشيرا إلى انقطاع الكهرباء والجليد الذي بلغ سمكه نحو 60 سنتيمترا والذي جعل من المستحيل استخدام الطرق.

وقال كريج ساندرسون رئيس البلدية في بيان خطي ”نعمل مع فريق مجلس إدارة حالات الطوارئ وإدارة النقل بأريزونا وهيئة المتنزهات الوطنية مع إعطاء أولوية لفتح الطرق“.

وقال ساندرسون إن السبل تقطعت بأكثر من ألف من السكان والسائحين في توسايان بحلول مساء الجمعة وإنه تم إعداد ملاجئ داخل المتنزه الوطني.

وأضاف أن ”فتح الطرق هو الشيء الأساسي الذي نحتاجه“.

وتتوقع الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية سقوط ثلوج يزيد سمكها عن 30 سنتيمترا عبر المناطق الجبلية بولايات كولورادو ويوتا وأريزونا الجمعة قبل تحرك العاصفة شرقا إلى المناطق العليا بالغرب الأوسط الأمريكي.

وقالت الهيئة إن من المتوقع تحول أمطار ثلجية إلى عواصف ثلجية في مناطق بولايات مينيسوتا وويسكونسن وميشيجان ابتداء من مساء الجمعة مع احتمال سقوط ثلوج يزيد سمكها عن 46 سنتيمترا في بعض المناطق الجبلية.

وأضافت أن بعض الجليد قد يظهر في شمال شرق البلاد بحلول صباح الأحد. وقد تشهد نيويورك ومناطق أخرى حتى ساحل الأطلسي هطول أمطار يوم الأحد.

وقالت رابطة السيارات الأمريكية إنه كان من المتوقع أن يسافر أكثر من أربعة ملايين أمريكي جوا كما كان من المتوقع أن يقطع 49 مليون آخرين ما لا يقل عن 80 كيلومترا أو أكثر بالسيارات بمناسبة عيد الشكر.

وعطل الجو الشتوي السفر الأسبوع الماضي قبل احتفالات عيد الشكر يوم الخميس مع إعلان المطارات في مينيابوليس وشيكاجو عن تأجيل أو إلغاء مئات الرحلات الجوية.

Pin It on Pinterest

Share This