اكتشف علماء من الولايات المتحدة وألمانيا، أن الميتاكوندريا التي توفر الطاقة للخلايا، تتكون في الواقع من وحدات ذاتية، وأن اضطراب عمل واحدة منها لا يسبب عطل المنظومة بكاملها.

ويفيد موقع Science Alert، بأنه كان يعتقد سابقا أن الميتاكوندريا تعمل كوحدة متكاملة.

وقد درس الباحثون الميتاكوندريا داخل أنواع مختلفة من الخلايا في جسم الإنسان باستخدام مجهر فائق الدقة وتلوين الصباغ. وقد قدر الخبراء الفرق المحتمل الذي يظهر بين الجانب الخارجي والجانب الداخلي للغشاء. فالجانب الداخلي لغشاء الميتاكوندريا يشكل طيات مختلفة الشكل، ما يزيد مساحة السطح الكلي للتفاعلات الكيميائية الحيوية وإنتاج الطاقة على شكل أدينوسين ثلاثي الفوسفات ATP .

واتضح للباحثين أن الطيات تعمل كبطارية ذاتية وأن الخلل في عمل واحدة منها لا يسبب عطل المنظومة بالكامل. ووفقا للعلماء، سوف يساعد ذلك على اكتشاف الآليات الحقيقية لشيخوخة الإنسان، التي كما هو معلوم ترتبط بعطل العضيات المنتجة للطاقة.

المصدر: لينتا. رو

Pin It on Pinterest

Share This