أكّد وزير البيئة فادر جريصاتي، في تصريح تلفزيوني، “أنني أشكر المواطنين الذين تجاوبوا واشتروا الأكياس الصديقة للبيئة”، مشيرًا الى أنه “رغم الخسارة البيئية هناك أمل كبير ونقوم بربح بيئي لتعويض الخسارة الكبيرة التي لا تعوض بالكامل، فالأكياس البلاستيكية لن تذهب الى المطامر وسقوط كيس بلاستيكي في البحر يؤثر على الثروة السمكية”.

ولفت جريصاتي الى أن “الناس يغيرون عاداتهم وهناك فترة انتقالية يجب أن نمر بها وهذا أمر إيجابي”، موضحًا أن “الأكياس الصديقة للبيئة كلها صناعة وطنية ونحن لا نريد أن يفقد أحد عمله”، مضيفًا أن “هناك إضافة رسم 100 ليرة على كلفة الكيس البلاستيكي الواحد وهذه الكلفة تدخل في الفاتورة والأكياس على قسم الخضار مجانية ووصلنا دفعة أكياس صديقة للبيئة تذوب في المياه”.

وكشف عن أن “لو شركوتيه عون قدموا لنا 5000 شجرة لزراعتها للتعويض عن جزء من الخسارة”، مشددًا على “أنني أقوم بعملي وهمي هي البيئة اليوم، أرى أنه يجب تغيير عاداتنا لنخدم بيئتنا وكلنا مقتنعون أن ذلك أمر مهم للبنان. كل شيء لديه بديل سنغيره”.

Pin It on Pinterest

Share This