الختان هو إجراء جراحي بسيط لإزالة الجلد (معروفة باسم القلفة) الذي يغطي طرف العضو الذكري لحديثي الولادة من الذكور، لما له من فوائد صحية هامة للأطفال والوقاية من عدد من الأمراض التي قد تصيبهم في الكِبر. والختان هو إجراء قديم يرجع إلى آلاف السنين. وهناك عدد من الدراسات التي تدعم فوائد الختان.

بعض فوائد الختان التي تمّ بحثها تشمل:

– انخفاض خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية، وخصوصاً في السنة الأولى من حياة الطفل.

– انخفاض خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

– انخفاض خطر الأمراض الجلدية التي يمكن أن تؤثر على العضو الذكري، مثل phimosis.

الموعد المناسب لإجراء عملية الختان للطفل حديث الولادة:

يتمّ إجراء معظم عمليات الختان بعد الولادة من 24 إلى 72 ساعة، إذا تمّ إجراؤها في المستشفى من قِبل طبيب أطفال أو طبيب توليد، كما يمكن أيضًا اصطحاب الطفل الصغير إلى مكتب طبيب الأطفال خلال الأيام العشرة الأولى من العمر لإجراء عملية الختان هناك.

وتستغرق العملية عادة ما بين 10 و 20 دقيقة يمكن للآباء والأمهات البقاء مع الطفل خلال اجرائها. كما يمكن حقن مخدر (دواء لتخدير الألم) في العضو الذكري للطفل بإبرة أو وضع كريم موضعي على الجلد.

من المحتمل أن يكون هناك بعض الاحمرار والتورم ونزيف خفيف بعد الختان. ومعظم الأطفال حديثي الولادة يتعافون تماماً من الختان في غضون 7 الى 10 أيام.

Pin It on Pinterest

Share This