قالت شركة إتش.آند.إم، ثاني أكبر سلسلة متاجر لبيع الملابس في العالم، يوم الخميس إنها أوقفت شراء الجلود من البرازيل في الوقت الراهن بسبب الضوء الذي سلطته حرائق غابات الأمازون على المخاوف البيئية.

وقالت الشركة في بيان عبر البريد الإلكتروني ”بسبب الحرائق الضخمة في الجزء البرازيلي من غابات الأمازون المطيرة وارتباط ذلك بتربية الماشية قررنا فرض حظر مؤقت على الجلود من البرازيل“.

وأضاف البيان ”سيستمر الحظر لحين وجود أنظمة موثوق فيها لضمان التحقق من أن تلك الجلود لا تساهم في الإضرار بالبيئة في الأمازون“.

وقالت متحدثة باسم الشركة إن الأغلبية العظمى من الجلود التي تشتريها المجموعة تأتي من أوروبا ولا يأتي إلا قسم صغير من البرازيل.

Pin It on Pinterest

Share This