قالت السلطات الهندية يوم الجمعة إن الأمطار الموسمية الغزيرة التي هطلت على ولاية كيرالا في جنوب البلاد أسفرت عن انهيار أرضي كبير وفيضانات تسببت في عزل بعض المناطق وأجبرت أكثر من 22 ألف شخص على النزوح.

كما أجبرت الفيضانات السلطات على وقف جميع العمليات في مطار كوتشين الدولي، أكثر مطارات كيرالا ازدحاما. وقال مسؤولون إن المطار الواقع على ضفاف نهر بريار سيظل مغلقا حتى الساعة 1500 (0930 بتوقيت جرينتش) يوم الأحد.

وقال بينارايي فيجايان رئيس وزراء كيرالا على تويتر إن الانهيار الأرضي في منطقة مونار كثيرة التلال كان كبيرا. وذكر أن السلطات تدرس كافة سبل الإنقاذ الممكنة.

وأضاف ”اتخذنا جميع الترتيبات للتعامل مع الكارثة“.

وقالت وسائل إعلام هندية إن شخصين على الأقل قتلا بسبب الانهيار الأرضي بينما انهار 70 منزلا على الأقل فيما يخشى أن يكون هناك عشرات ما زالوا محاصرين. ووردت أنباء أيضا عن مقتل ما لا يقل عن 20 بسبب الأمطار في كيرالا على مدى اليومين الماضيين.

وشهدت كيرالا فيضانات مدمرة في أغسطس آب من العام الماضي أودت بحياة أكثر من 200 شخص وتضرر منها أكثر من خمسة ملايين. ووصفت هذه الفيضانات بأنها الأسوأ في الولاية خلال نحو قرن وألحقت أضرارا بالحقول والمنازل وغيرها من البنية التحتية تقدر قيمتها بمليارات الدولارات.

وتسببت الأمطار الغزيرة أيضا في فيضانات ودمار في ولايات مهاراشترا وجوا وكارناتاكا في غرب الهند هذا الأسبوع.

وقالت السلطات إن المدارس والجامعات أغلقت في أنحاء كثيرة من غرب وجنوب الهند منذ يوم الاثنين ومن غير المرجح أن يعاد فتحها في الأيام القادمة.

Pin It on Pinterest

Share This