لا ندعوكم للتخلي عن النضال بحزم من أجل حقوقكم الوظيفية والحياتية والخدمية والنقابية والسياسية والإنسانية…

لا ندعوكم للتخلي عن حقكم بالتعبير عن غضبكم السياسي…

لا ندعوكم للتخلي عن حقكم بالمطالبة وبممارسة كل أشكال التعبير الديمقراطي من أجل تحقيقها…

ولكن ندعوكم بكل محبة إلى التخلي عن ممارسة جريمة قتل من نوع آخر، عبر ما دأبتم على القيام به، لدى احتجاجاتكم من كل نوع وصنف، “جريمة” حرق الدواليب….

مارسوا احتجاجاتكم دون التسبب ببث السموم القاتلة في هواء مواقع تحركاتكم…

مارسوا حرية التعبير والإحتجاج والغضب دون التسبب بما يشبه القتل العشوائي بالملوثات السامة لدوليبكم المحترقة في الطرقات والتي تعرض كل القاطنين حولها لأكبر المخاطر…

هل تعلمون ماذا تحتوي انبعاثات حرق دواليب احتجاجاتكم وغضبكم من سموم تبثونها في الهواء بكثافة كبيرة وتراكيز عالية ولمدة طويلة نسبيا؟

إنها انبعاثات تشكل تهديدا حقيقيا وجديا لصحة الإنسان…

انبعاثات عالية السمية للصحة البشرية، وذات خطورة أعلى لدى الأمهات الحوامل والرضع والأطفال وكبار السن والمرضى…

تحتوي على جزيئات صلبة، نسبة كبيرة منها تخترق الجهاز التنفسي حتى عمق الرئتين، وتتراكم في الحويصلات الهوائية، وتنتقل إلى الدورة الدموية…

تحتوي على انبعاثات ذات تأثير سمي – طفري عالي جدا Mutagenic effect، يسبب الطفرات في التركيبة الوراثية للخلايا، أي تخريب جيني يتطور إلى تأثير مسرطن، مثل البنزين Benzene، والبوتاديين Butadiene، والبنزوبيرين Benzopyrene…

تحتوي على غازات سامة وعالية الضرر على الصحة مثل أول أوكسيد الكربون الخانق CO، وثنائي أكسيد الكبريت SO2 ، وأكاسيد النيتروجين NOx ، ومركبات عضوية طيارة عالية السمية VOCs…

تحتوي على ملوثات سامة للهواء Hazardous Air Pollutants HAPs، من ضمنها مركبات عطرية متعددة الحلقات، مثل الديوكسينات Dioxins والفوراناتFurans  وهي المركبات الكيميائية الأعلى سمية على الإطلاق، حيث أن تأثيراتها المسرطنة ترتبط بالتعرض لتراكيز متناهية الصغر من قياس بيكوغرام Pico gram، وحمض الكلورهيدريك، والبنزين ومركبات متعددة الكلور ثنائية الفنيل PCBs، والمعادن الثقيلة عالية السمية، مثل الزرنيخ والكادميوم والنيكل والزنك والزئبق والكروم والفاناديوم.

إن التعرض لهذه التشكيلة القاتلة من الملوثات عالية السمية، من شأنه أن يعرِّض الناس لتأثيرات حادة (قصيرة المدى) ومزمنة (طويلة المدى)، ومخاطر صحية متنوعة مثل، تحرش في الجلد والعيون والأغشية المخاطية، وتأثيرات تنفسية، وتأثيرات تثبط الجهاز العصبي المركزي….ومختلف أنواع الأمراض السرطانية…

تظاهروا، واعتصموا، واحتجوا وطالبوا وعبروا عن غضبكم ولكن لا تقتلوا الناس بسموم حرق الدواليب، إنها حقا جريمة قتل من نوع آخر.

Pin It on Pinterest

Share This