في حين يعارض البعض مبدأ الإحترار المناخي وما يتأتى عنه من تداعيات سلبية في حق مختلف الكائنات الحية، يعمل البعض الآخر على الإهتمام بمحتويات بيئته للحفاظ عليها . وأذ اعتدنا أن نسمع عن حدائق مخصصة للأنواع النادرة من النباتات، وحتى غير النادرة منها، وحدائق للحيوان فى أماكن عديدة، وحدائق للحياة البريةوالإفريقية وغيره، لكن ما لم نعتده هو وجود حديقة مخصصة للتماسيح، غرابة الفكرة تأتى من أن التماسيح حيوانات غير لطيفة أو أليفة على الإطلاق، فمن الذى سيحب أن يشاهد هذه الزواحف الضخمة المفترسة؟

حديقة التماسيح، الفريدة من نوعها، تقع ضمن حدود دولة المغرب، فى منطقة دوغرة، على مداخل مدينة أغادير، وتتضمن الحديقة أشجار الأرجان التى تتميز بها مدينة أغادير،  وهى قريبة ومفتوحة على منطقة جبال الأطلس الشهيرة، حيث تفرد الحديقة فى المغرب، جعلها ضمن المقاصد السياحية المعروفة فى المغرب، حيث أنها أول حديقة تم افتتاحها للتماسيح فى المنطقة، وتعتبر مختلفة بصورة كبيرة عن طبيعة النشاطات السياحية المعتادة فى المغرب.

وتم إنشاء هذه الحديقة، بهدف اكتشاف والتعريف بكل ما يتعلق بالتماسيح، وبيئتها وطريقة حياتها، وتعتبر مقصد هام ومزار للأطفال فى المغرب، وتحتوي حديقة التماسيح على أكثر من 300 تمساح من أنواع مختلفة، كما تحتوي على عدد من النباتات النادرة ومنها بعض أصناف نباتات مهددة بالأنقراض.

Pin It on Pinterest

Share This