قالت شركة “تويتر” أنها أصلحت الخلل الذي حصل بجمع ومشاركة بيانات المواقع الخاصة ببعض المستخدمين، وأنها تعمل بجد من أجل عدم تكرار هذا الخلل مرة أخرى.
وأعلنت الشركة، في بيان على مدونتها، أنها قد تكون جمعت وشاركت عن غير قصد بيانات المواقع الخاصة ببعض المستخدمين الذين يستخدمون تطبيقها من خلال أجهزة آبل، مع شريك إعلاني.
وأوضحت تويتر أن البيانات، التي جُمعت، لم يُحتفظ بها، إنما كانت موجودة فقط في أنظمتها لمدة قصيرة، وقد أبلغت المستخدمين الذين تأثرت حساباتهم بأنه قد أُصلح الخلل.
كما لفتت إلى أن “الشريك الإعلاني الذي شُورِكت معه معلومات الموقع لم يصل إلى بيانات.
ووفق تويتر، فإن الخلل قد أثر على كل مستخدم لتطبيقها على نظام “آي أو إس” كان قد فعّل ميزة تحديد المواقع بدقة.
وفيما يخص المستخدم الذي يملك أكثر من حساب، فإن تفعيل هذه الميزة على أحد تلك الحسابات كفيل بمشاركة معلومات الموقع من الحسابات الأخرى.

Pin It on Pinterest

Share This