اقترحت شركة هندسة معمارية فرنسية، إعادة تصميم كاتدرائية نوتردام التاريخية، لتصبح ذات تصميم زجاجي، ومصدرًا للطاقة الشمسية، ومزرعة حضرية لفقراء الباريسيين والمشردين.

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، في أبريل /نيسان الماضي، عن مسابقة دولية للمهندسين المعماريين لإعادة تصميم الكاتدرائية، التي تعد من علامات الهندسة القوطية، ويعود تاريخها إلى 850 عامًا، بعد أن دُمّرت أجزاء منها في حريق نشب فيها الشهر الماضي.

واستجابت شركة “فنسنت كالبوت” المعمارية في باريس للدعوة من خلال تصميم مبتكر وصديق للبيئة يدعم السكان المحليين، وينتج طاقة أكثر مما يستهلك، حسب شبكة “سي إن إن” الأميركية.

وأطلقت الشركة على المشروع عنوان “Palingenesis”، وهو مفهوم يوناني يعني النهضة أو الاستجمام، ويقترح أن يكون للكاتدرائية سقف جديد منحدر مصنوع من الزجاج والبلوط وألياف الكربون، وتصميم خارجي من الزجاج، بينما سيغمر الضوء الطبيعي ساحة الكاتدرائية.

ويستضيف سطح الكاتدرائية، وفقًا للتصميم، مزرعة فواكه وخضراوات تديرها الجمعيات الخيرية والمتطوعين، لإنتاج طعام مجاني للسكان المحليين من الفقراء والمشردين.

وقالت الشركة، في بيان صحافي، “يمكن حصاد ما يصل إلى 21 طنًا من الفواكه والخضراوات، وتوزيعها مجانًا كل عام”.

ويأمل التصميم جعل سقف الكاتدرائية أيضًا مصدرًا للكهرباء ولتهوية الكاتدرائية عن طريق خلايا لإنتاج الطاقة الشمسية، في حين ستفتح جوانب السقف بشكل هندسي معين “على شكل الألماس” لتوفير تهوية طبيعية للكاتدرائية.

وكان حريق كبير دمر أجزاء من الكاتدرائية في 15 أبريل الماضي، وأكد الرئيس إيمانويل ماكرون، أنه يريد ترميم الكاتدرائية خلال خمس سنوات، وتريد الحكومة التي تلقت هبات ووعودًا بتبرعات تناهز المليار يورو، إنشاء جهاز لإدارة ومراقبة عملية الترميم.

وأكد وزير الثقافة أن أموال التبرعات “ستذهب بأكملها وحصرًا إلى كاتدرائية نوتردام”، وذكر بأن الكلفة الإجمالية للأشغال لم تحدد بعد، وتفيد تقديرات عدة بأن الكلفة الإجمالية للأشغال لن تتجاوز 600 أو 700 مليون يورو.

قد يهمك ايضا :

Pin It on Pinterest

Share This