اعتقلت الشرطة البريطانية 290 شخصا في يومين من الاحتجاجات بعد أن أغلق نشطاء مناهضون لتغير المناخ بعض أشهر شوارع لندن في مناطق مثل أوكسفورد سيركس وماربل آرتش مما تسبب في فوضى مرورية.

وأصاب الاحتجاج الذي تقوده جماعة (إيكستينكشن ريبيليون) البريطانية لمكافحة تغير المناخ أجزاء من وسط لندن بالشلل يوم الاثنين وبقي بعض المتظاهرين طوال الليل لليوم الثاني من الاحتجاج يوم الثلاثاء.

وتطالب الجماعة، التي تصدرت عناوين الصحف باحتجاج لنشطاء شبه عراة في مجلس العموم هذا الشهر، الحكومة بإعلان حالة طوارئ بيئية ومناخية وخفض الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري إلى الصفر بحلول عام 2025.

وقال قائد الشرطة كولن وينجروف يوم الثلاثاء ”في هذا الوقت، تسبب المظاهرات المستمرة تعطيلات خطيرة في النقل العام وللشركات المحلية ولسكان لندن الراغبين في مباشرة أنشطتهم اليومية“.

وجرى إبلاغ النشطاء بأنه يتعين عليهم قصر المظاهرات على منطقة ماربل آرتش، وتتخذ الشرطة إجراءات ضد المحتجين في أماكن أخرى.

وألقي القبض على أكثر من 12 ناشطا في جسر ووترلو قرب البرلمان بحلول ظهيرة الثلاثاء.

وخمسة من المعتقلين ألقي القبض عليهم بعد استهداف مبنى شركة رويال داتش شل على نهر التيمس يوم الاثنين.

وتناثرت بعض الخيام في منطقة أوكسفورد سيركس وهي منطقة تجارية رئيسية صباح الثلاثاء.

Pin It on Pinterest

Share This