أعلن المكتب الاعلامي في وزارة البيئة أنه “بعد متابعة وزير البيئة فادي جريصاتي موضوع حرق دواليب بين بلدتي بزبينا وتكريت، وبعد التواصل مع بلدية بزبينا، ودعوته إلى إجراء تحقيق في الأمر حول حرق الدواليب، فقد صدر عن بلدية بزبينا توضيح جاء فيه أنه “على أثر ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار اختلفت بين حريق وحرق نفايات وعمل تخريبي، توضح بلدية بزبينا أن ما جرى أصغر مما أشيع، والحقيقة أن هناك بائعا متجولا قام بجمع أربع دواليب مستهلكة في أطراف البلدة على الحدود مع بلدة تكريت وحرقها ليستفيد من الحديد الموجود فيها. وبعد رؤية الدخان توجه عناصر الشرطة وعمال البلدية بمؤازرة الدفاع المدني مشكورا إلى المكان وعملوا على إطفاء الحريق وإزالة آثاره. وفي هذا السياق تعمل القوى الأمنية على تتبع الفاعل لملاحقته جزائيا”.

Pin It on Pinterest

Share This