كشف علماء من جامعة ألبرتا الكندية عن أحفورة لأكبر ديناصور من نوع “T-Rex” في العالم.

وأطلق على الديناصور اسم “سكوتي”، وبلغ وزنه نحو 8840 كلغ، فيما يزيد طوله عن 12 مترا. وبحسب الدراسة التي أجراها فريق جامعة ألبرتا، فإن الديناصور يعد أقدم تيرانوصور أو كما يعرف بـ “T-Rex” مكتشف حتى الآن.

وعثر على الهيكل العظمي الضخم الذي يعود تاريخه إلى ما قبل 65 عاما، في مقاطعة ساسكاتشوان في كندا، في عام 1991، لكن إزالة الصخر الرملي الصلب الذي كان يغطيه، استغرقت 28 عاما، حتى يتمكن فريق العلماء من دراسة العظام وتحديد خصائص هذا المخلوق الضخم.

وقال العلماء إن “سكوتي” الذي حصل على اسمه من زجاجة ويسكي فُتحت عند الاحتفال باكتشافه، عاش حياة وحشية، وكان قد أصيب بكسر في أضلاعه وعظام الذيل، بالإضافة إلى إصابة في فكّه، ما يشير إلى احتمال نشوب معركة بينه وبين ديناصور آخر.

وقال الدكتور سكوت بيرزونس، عالم الحفريات في جامعة ألبرتا: “كان هناك تباين كبير في الحجم بين أنواع الديناصورات من فصيلة التيرانوصور، فبعضها أكثر نحافة وهناك أخرى أشد قوة، ويعد سكوتي مثالا قويا على الحجم الكبير لهذا الديناصور”.

المصدر: ذي صن

Pin It on Pinterest

Share This