شارك وزير البيئة فادي جريصاتي في العاصمة الكينية نيروبي التي وصل اليها فجر اليوم في افتتاح الدورة الرابعة لجمعية الامم المتحدة للبيئة التي تنعقد تحت شعار ” حلول مبتكرة للتحديات البيئية ومن أجل الاستهلاك والانتاج المستدامين”.

وعلى هامش الجمعية، كان لقاء مجاملة بين وزير البيئة والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تم في خلاله التعارف وتأكيد اهمية التعاون في سبيل حماية البيئة.
وعقد الوزير جريصاتي لقاءات مع عدد من مسؤولي الامم المتحدة وممثلين للمجتمع المدني، في حضور مستشاره شاكر نون.

وستناقش الجمعية جدول الاعمال البيئي العالمي وتعزيز فرص النجاح في تحقيق أهداف اتفاق باريس وجدول أعمال عام 2030. ومن المتوقع أن تتخذ قرارات تتعلق بحماية البيئة البحرية من التلوث البلاستيكي، والحد من النفايات الغذائية، وتعزيز الابتكار التكنولوجي الذي يحارب تغير المناخ ويقلل من استخدام الموارد وفقدان التنوع البيولوجي.

Pin It on Pinterest

Share This