في ظل استنزاف الموارد الطبيعية وإطلاق جرس الإنذار بحدة بسبب التداعيات الكارثية للتغير والغحترار المناخي، أكدت دراسةٌ علميةٌ يمنية إمكانية إنتاج الوقود الحيوي من نفايات الموز والمانجو بنسب معتبرة، وركزت الدراسة على خصائص الوقود المنتج، والمتعلقة باستخدامه كوقود بديل، أو كمزيج مع الوقود، على أقل تقدير.

وتضمنت الدراسة، التي هي عبارة عن رسالة ماجستير للباحث اليمني بجامعة عدن، أمين علي احمد البحري، على طرق وآليات إنتاج الوقود الحيوي من نفايات ثمار الموز والمانجو باستخدام انزيمات التحلل الميكروبي لخميرة Saccharomyces Cerevisiae.

واحتوت الدراسة التي نال بموجبها الباحث درجة الماجستير بامتياز، على أربعة فصول، خصص الفصل الأول للخلفية النظرية للرسالة، والثاني للتراث العلمي لمباحثها، واستعرض الفصل الثالث المواد وطرائق بحثها، فيما تناول الرابع النتائج والمناقشات الخاصة.

ونوهت لجنة المناقشة بمستوى المادة العلمية للرسالة، مشيدةً بالجهود التي بذلها الباحث في تحقيقها، وأشارت بأهمية إبرازها لدور الكتلة العضوية المتخلفة عن عملية الإنتاج الزراعي كبقايا المحصول، وعن عملية تسويق الثمار التالفة، وبقايا الاستهلاك في إيجاد مصدر وقود حيوي ومتجدد يمكن ان يرفد السوق بوقود صديق للبيئة، ويعالج أزمة توفرها بين الحين والآخر في اليمن.

 

Pin It on Pinterest

Share This