لأول مرة في تاريخها، أعلنت شركات الطيران الأميركية الكبرى أنها ستغير خيارا عند بيع التذاكر يتيح للمسافرين حرية عدم تحديد جنسه، فيما إذا كان ذكرا أو أنثى.

ومن المتوقع أن يتحول خيار الجنس على مواقع شركات الطيران الأميركية هذه إلى “غير معلن” أو “غير محدد”، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقالت شركات الطيران إنها من خلال هذا التغيير تريد أن تصبح أكثر شمولا في التعامل مع مختلف أنواع المسافرين.

وحظي التغيير بترحيب من قبل الجماعات المدافعة عن المتحولين جنسيا.

وقال العضو في منظمة “حملة حقوق الإنسان” بيك بايلي إن التغيير يعد خطوة مهمة بالنسبة لغير محددي الجنس أو المثليين، أو ما لا يعدون أنفسهم لا ذكورا ولا إناثا.

وأشار بايلي إن إلى فكرة تحديد الجنس إما ذكرا أو أنثى تزيد الضغوط على غير محددي الجنس، بسبب تأخيرهم وتعطيلهم لإيقافهم من أجل أن يحددوا طبيعة جنسهم.

أما شركات الطيران الأميركية المعنية بالقرار فهي “أميركان إيرلاينز” و”دلتا” و”يونايتد” و”ساوث ويست” و”ألاسكا” و”جيت بلو”.

وهذه الشركات هي التي أكدت حتى الآن بدء العمل بهذا الأمر، وقامت بتحديث أدوات وآليات الحجز وبيع التذاكر لديها.

Pin It on Pinterest

Share This