من المتوقع أن تزداد حدة الفيضانات التي تضرب جزءا من ولاية كوينزلاند في شرق أستراليا حيث حذر مكتب الأرصاد الجوية في البلاد يوم السبت من هطول المزيد من الأمطار الغزيرة على المنطقة.

وقال متحدث باسم مكتب الأرصاد الجوية إن بعض السكان تم إجلاؤهم بالفعل بعد أيام من الأمطار الموسمية التي ضربت المنطقة المحيطة بمدينة تاونزفيل الساحلية في شمال الولاية.

ولم يحدد آدم بلازاك أحد خبراء التوقعات الجوية بالمكتب عدد الأشخاص الذين تم إجلاؤهم لكنه أضاف أن بعض المناطق وصلت إلى مستويات فيضان ”كبيرة“.

وقال ”عادة ما يستمر هذا الهطول المفاجيء للأمطار الموسمية لأيام قلائل لكن هذه الأمطار مستمرة منذ أكثر من أسبوع ومن المتوقع أن تستمر بضعة أيام أخرى أيضا“.

ومن المتوقع أن يتراوح منسوب الأمطار بين 150 و200 ملليمترا عبر تاونزفيل يوم السبت وهو ما يعادل متوسط هطول الأمطار في الشهر.

وأصدرت السلطات المحلية عددا من التحذيرات من الفيضانات صباح السبت وطلبت من السكان تجنب استخدام الطرق والتفكير في الانتقال إلى مناطق أكثر ارتفاعا اذا تدهورت الأوضاع.

وعلى النقيض من ذلك، قال مسؤولو الإطفاء إن حرائق الغابات في ولاية تسمانيا في جنوب البلاد أتت على أكثر من 462087 فدانا من الأراضي.

وقالت ادارة الإطفاء في تسمانيا في بيان يوم الجمعة إن نحو 600 فرد يعملون على احتواء الحرائق المندلعة منذ أسابيع ودمرت بعض المنازل.

وشهدت أستراليا أكثر شهر لها سخونة على الإطلاق في يناير كانون الثاني الماضي ومن المتوقع استمرار هذه الظروف القاسية حتى شهر أبريل نيسان. وأدى هذا الطقس الحار إلى انقطاع الكهرباء في بعض المناطق وأدى أيضا إلى ارتفاع أسعار الكهرباء.

Pin It on Pinterest

Share This