يستمر يوم الخميس الطقس البارد القطبي الذي اجتاح الغرب الأوسط الأمريكي هذا الأسبوع، لكن الموجة الباردة تتجه شرقا وتفقد كثيرا من قوتها.

وأفادت تقارير رسمية وإعلامية بأن البرودة تسببت في وفاة 12 شخصا على الأقل منذ يوم السبت في أرجاء الغرب الأوسط. ولقي بعضهم حتفه في حوادث مرور مرتبطة بالطقس بينما توفي آخرون على ما يبدو بسبب التعرض للبرودة.

مع ذلك، من المتوقع أن تنعم شيكاجو، التي شهدت برودة تقترب من مستويات قياسية إذ وصلت درجات الحرارة إلى خمس درجات مئوية تحت الصفر يوم الأربعاء، بحلول مطلع الأسبوع المقبل بدرجات حرارة أعلى تذيب الثلوج ستتراوح بين أربع وعشر درجات مئوية. كما يتوقع حدوث ذلك في مناطق أخرى بالغرب الأوسط.

لكن خبراء الأرصاد حذروا من أن درجات حرارة من بين الأدنى منذ عشرات السنين ما زالت ممكنة في مناطق بالغرب الأوسط وأوهايو فالي يوم الخميس.

وقال ديفيد هامريك خبير الأرصاد في الهيئة الوطنية للأرصاد بمركز التنبؤ بالطقس في كوليدج بارك بولاية ماريلاند ”ستصل درجات الحرارة إلى درجة واحدة تحت الصفر في مناطق في نورث داكوتا اليوم… وست درجات تحت الصفر في مينيسوتا وشمال ميشيجان“.

وأضاف أن الطقس البارد اجتاح بالفعل بوسطن بولاية ماساتشوستس صباح يوم الخميس.

وتابع قائلا إن مناطق حتى في الجنوب مثل جبال كنتاكي بولاية تنيسي وشمال جورجيا ستشهد انخفاضا شديدا.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الطقس السيء تسبب في مئات من حوادث الطرق بينها تصادم بين أكثر من عشرين سيارة في مدينة جراند رابدز بولاية ميشيجان يوم الأربعاء بسبب صعوبة الرؤية.

وأفاد موقع فلايت أوير الإلكتروني الذي يرصد حركة الطيران بأن أكثر من 2300 رحلة جوية ألغيت وتأجلت أكثر من 3500 رحلة أخرى أكثرها بمطاري أوهير وميدواي الدوليين في شيكاجو.

Pin It on Pinterest

Share This