لكل من يقتني حيوانات اليفة في منزله وخصوصاً الكلاب، يجب عليهم التنبّه لنوعية الطعام الذي يقدموه لها، لكا لها من تداعيات على أزمة التغيّر المناخي. فيشير خبراء إلى أن إطعام اللحم للكلاب يزيد من الاحتباس الحراري للأرض، ونصحوا أصحابها بالاعتماد على الأطعمة الجاهزة والمصنعة من الحشرات.

ويشير الخبراء إلى أن إطعام الكلاب لحما من شأنه زيادة استهلاك اللحوم، التي تأتي من المواشي التي تتغذى بشكل أساسي على حبوب الصويا.

وتكمن خطورة زراعة نبات الصويا في الكمية الكبيرة التي يطلقها من الغازات الضارة، التي تزيد من ظاهرة الاحتباس الحراري لكوكب الأرض، مع العلم أن الحيوانات الأليفة تتغذى على ما يقارب 20% من اللحوم المنتجة في العالم.

وفي سياق متصل، يؤكد أطباء بيطريون في بريطانيا أن الحشرات تعد مصدرا غنيا بالبروتين، أي أنها يمكن أن تحل محل اللحوم في وجبات الكلاب الأليفة. لكن في الوقت نفسه، لم يتحقق الأطباء تماما مما إذا كان الجهاز الهضمي للكلب مؤهلا لامتصاص كافة العناصر الغذائية في الأطعمة البديلة.

وتدعي شركة إنتاج أطعمة الحيوانات الأليفة، “Yora”، بأن منتجها الجديد مكون من الحشرات بنسبة 40%، في حين تحذوا حذوها عشرات الشركات حول العالم.

وتصنع معظم الأطعمة البديلة من نوع خاص من الديدان، يعرف باسم “Soldier Flies”، وهي غنية بالعناصر الغذائية الهامة، على رأسها البروتين والتورين.

Pin It on Pinterest

Share This