زحفت عاصفة شتوية قوية نحو شرق الولايات المتحدة لتصل إلى ولايات وسط الأطلسي يوم الأحد بعدما أسقطت ثلوجا على أجزاء من الغرب الأوسط، تجاوز سمكها 30 سنتيمترا، مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل في حوادث على الطرق السريعة يوم السبت.

ومن المتوقع تساقط الثلوج على مساحة 2900 كيلومتر في الولايات المتحدة بدءا من ولاية كولورادو وحتى ولايات وسط الأطلسي. وكانت العاصفة قد بدأت في شكل أمطار من المكسيك ثم تحولت إلى ثلوج. وهناك تحذيرات باجتياح عاصفة شتوية لنحو عشر ولايات أمريكية، فضلا عن واشنطن العاصمة، مما يعنى تأثر ملايين الأمريكيين بها.

وقالت السلطات إن أربعة أشخاص في ولاية ميزوري وثلاثة في ولاية كانساس لقوا حتفهم في حوادث سير.

وأعلن رالف نورذام حاكم فرجينيا حالة الطوارئ يوم السبت تحسبا لتراكم الثلوج ومشكلات النقل وانقطاعات الكهرباء في الولاية. وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية إن وسط وشمال فرجينيا ربما يشهدان تساقط ثلوج يصل سمكها إلى ما يزيد على 25 سنتيمترا.

Pin It on Pinterest

Share This