عندما تأتي الدوخة او الدوار  فجأة قد تعتقد ربما انه نتيجة الضغط النفسي الذي تعيشه او نتيجة خلل في توزان الاذن  او حتى سوء تغذية  الا أن للدوخة الف سبب و الاخطر من ذلك عندما تكون مؤشر لازمة قلبية. مما يتبادر السؤال الى اذهاننا : ما هي الوسائل للحماية من اي خطر مفاجىء عندما  يكون المؤشر الدوخة ؟

لا يجب الاستهتار بها

انطلاقا من ذلك كيف نميز بين  الدوخة التي تكون مؤشر لخلل في توزان الاذن الى اضطراب في القلب؟ كان للاختصاصي  في  الاذن و الانف والحنجرة الدكتور الياس عتر توضيحا في هذا الخصوص عبر الgreenarea.me : “في حال ظهرت الدوخة  نتيجة مشكلة في القلب   عندها يكون هناك  ضيق  في التنفس وضغط على الصدر ليمتد الى اليد  من جهة الشمال  عندها يجب مراجعة طبيب اختصاصي في امراض القلب  بينما الدوخة في  الاذن يشعر المريض بدوار كأن الدنيا تدور حول نفسه حيث يصطحب هذا العارض تصببا في العرق او ضعف سمع وهدير في الاذن، فلا بد من اسشارة طبيب اختصاصي في الاذن.  لذلك فإن عوراض الدوخة متعددة  لا نستطيع حسمها بسهولة كما وانه ايضا  اذا كان المريض مصابا بفقر في الدم فليس بالضرورة  الدوخة من فقر في الدم بل  من التعب و الارهاق  لذلك لا يجب الاستهتار بها الا اذا كان الشعوربالدوار  عابرا لفترة ثوان  صغيرة على شكل برهة فلا داعي للقلق. ربما ايضا  نتيجة شد عضلة الرقبة الا  اذا كان الاحساس في  الدوخة قويا فلا يجب اهماله  خصوصا اذا كان الشخص عنده عامل مساعد خطر  متل  الاصابة بالكوليسترول و السكري  و يكون مدمنا على التدخين .”

كذلك شدد رئيس جمعية الأنف والأذن والحنجرة الدكتور انطوان جكليس  عبر ال greenarea.me: ” يجب ان يعرف المريض ان كلمة الدوخة تعني الكثيرمن الامور اي اذا انخفض  ضغطه وشعر بالدوار من الضروري ان يتوجه الى الطبيب  في امراض القلب دون اهمال حالته الصحية لان من المحتمل ان تكون  سببها مشاكل في فقرالدم او السكري او القلب او الضغط خصوصا اذا كان المريض  فوق عمر الخمسين من المحتمل ان تكون مؤشرا للإصابة بجلطة صغيرة. كما تبين ان الدوخة نتيجة اختلال في توازن الاذن  تكون في اغلب الاحيان في عمر الشباب اكثر مما هو عليه عند المتقدم في العمر في اغلبها من مشاكل في القلب .”

القلب له  حصة وازنة

من جهة اخرى اوضح الاختصاصي في امراض القلب الدكتور  نيكولا مسلم عبر ال greenarea.me :”ان الدوخة التي سببها مرض في القلب تكون في حالة واحدة عندما يشعر المريض كأنه سيقع على الارض غير مستقر وهنا لابد من استشارة الطبيب ليميز اي نوع من الدوخة واي فحوصات  طبية يجب القيام بها مع الانتباه انه عند ارتفاع او انخفاض في الضغط  يشعر المريض بالدوار خصوصا اذا كانت ضربات القلب ليست على المستوى نفسه مما تنخفض ضربات القلب نتيجة مرض معين  وتكون من بين الحلول المعالجة بزرع  البطارية  لتنظيم ضربات القلب،اما دوخة الاذن فتحصل عندما يشعر المريض ان كل شيء امامه يدور  ومزعجة كثيرا.الجدير ذكره ان دوخة الاذن لا تؤدي الى الوفاة عكس مما عليه عند دوخة القلب التي هي خطر الى حد الموت المفاجىء في حال لم تتم معالجتها مسبقا .”

اما الاختصاصي  في امراض القلب الدكتور زيدان كرم  فاعتبر عبر ال greenarea.me: “ان الدوخة في الاذن  تاتي عندما يحرك الشخص رأسه  حيث يحدث خللا في توزان الاذن اما الدوخة التي سببها القلب تكون اما تضخم في القلب او عندما تكون ضربات القلب غير متوزانة خصوصا من جهة القلب الايسر فاذا كانت قوية يصاب المريض بدوار مفاجىء  الى حد يقع ارضا من دون ان ننسى ان هناك  بعض الحالات المرضية الاخرى تؤدي الى الدوخة من اشياء عابرة كهبوط  في الضغط عند شم البخور او نقزة كبيرة او هبوط  في السكري كون الدماغ بحاجة للسكرفعندما تخف نسبة السكر يشعر المريض بدوار لذلك من المستحسن  في البداية استشارة طبيب القلب لانه الوحيد الذي يستطيع ان يحدد اي نوع من الدوخة واذا لم يلاحظ اي شيء على المريض يجب اللجوء اما عند طبيب العيون او الاذن او حتى طبيب الاعصاب.”

الى رأي الاختصاصي في امراض القلب  الدكتور طلال حمود الذي قال ل greenarea.me : “ان الدوخة من امراض  القلب نادرة وعادة ليس لها علاقة بالقلب مباشرة  وفي حال حصلت تكون اما نتيجة ارتفاع ضغط شرياني او اضطراب ضربات القلب ومن السهل تشخيصه عبر تخطيط القلب على مدى 24 ساعة في هذه الحالة  يكون غياب عن الوعي وليس فقط دوخة لذلك لا يمكن ربط الدوخة بامراض القلب بشكل مباشر بل يمكن القول قد تكون ناتجة عن ارتفاع ضغط شرياني او عن جلطات دماغية تصيب قاعدة الجهاز العصبي الداخلي .”

 الدوخة من اصعب العوارض لكشفها

الى رأي الاختصاصي في الطب الداخلي الدكتور عماد عازار الذي تحدث ل greenarea.me :”  ليس هناك من فحص طبي  ليميز اذا كانت الدوخة من القلب ام من الاذن فيتوقف الامر وفق حس الطبيب وتقديره، حيث ان دوخة القلب يترافق معها تعب كثير وتقيوء مما يجب التأكد من ذلك من خلال فحص لتخطيط في القلب خصوصا اذا كان المريض  يدخن وعنده مشاكل ضغط و سكري و دهنيات كما وان الذبحة القلبية  تؤدي  ايضا الى الدوخة حيث يترافق معها تعب نتيجة نبضات بطيئة للقلب اما دوخة الاذن فتعمل دوار يتم تشحيصها من خلال فحص العين وفحوصات طبية معينة مما يعني ان عوراض الدوخة مطاطة جدا واسبابها متعددة. مما على الطبيب ان يقوم بعدة فحوصات طبية للكشف ايضا عن مشاكل في الكلى والقلب والدماغ  وفقر الدم  كما عند المدخنين عندهم ارتفاع ثاني  اكسيد الكاربون الذي يشعرهم بالدوخة لذلك لا يمكن اختصارها بفحص طبي واحد ونقول ان الدوخة  ليست من القلب الا اذا عملنا تخطيط  للقلب ومجهود  للتأكد من صحة ذلك، من هنا يصح القول انها من اصعب العوارض المرضية التي يعاينها الطبيب لان لها عدة اسباب للحالة المرضية نفسها.”

اما الاختصاصي في الطب الداخلي الدكتور رامز عزام  فنصح  عبر ال greenarea.me : “اذا كانت الدوخة من الاذن فيترافق معها غثيان و يشعر الشخص  بدوار قوي كما  وانه هناك ايضا دوخة لها علاقة  باوجاع الرقبة  مما تضغط الرقبة على العصب له علاقة  بالتوازن.  اما  بالنسبة للقلب فيأتي الدوار نتيجة اضطراب في دقات  القلب حيث يشعر المريض بها كاشارة خطر وحصول تعرق او هبوط  في الضغط وتشوش  في رؤية العيون حيث يرى  لبرهة لون اسوداد ممكن ان تكون لها دلائل بالاصابة من امراض القلب ووجع  في الصدر وهنا على الشخص ان يعمل  فحص طبي  لقلبه من دون الاستهتار بحالته المرضية .”

 سوء التغذية و الدوخة

في المقلب الاخر ركزت  الاختصاصية في التغذية ميرنا الفتى  عبر ال greenarea حول الاخذ ببعض النصائح الغذائية لتفادي الدوخة مما قالت :” ان الدوخة قد تأتي  نتيجة نقص في الحديد او نقص في الاسيد الفوليك او حتى  نقص في الفيتامين ب 12 وفي الفيتانين د حيث ان نقص الحديد عند البنات اكثرمن الصبيان  بسبب الدورة الشهرية . اما نقص الفيتامين ب 12 والاسيد فوليك عند الذي عنده مشاكل في المعدة  مثل الحموضة في المعدة  خصوصا عند الاشخاص  الذين اجروا عمليات  تصغير في  المعدة  عند معالجتهم عدا انه يجب على المرأة  الانتباه انه   قبل حصول الحمل قد تعاني المرأة  من نقص الاسيد فوليك و الفيتامين ب 12  خصوصا في حال تناولت ادوية منع الحمل  مما نشدد على الاكل المتوزان والاكثار من اكل  اللبنة والجبنة  والبيض، ولكن في الوقت نفسه يجب التركيز على  تناول المكمل  الغذائي على شكل حبيتين تجنبا للدوخة مع الاشارة الى ان الصغار خصوصا الكبار في العمر يصابون  في نقص الفيتامينات مما لا يجب الاستخفاف بالنظام الغذائي مع اهمية  المراقبة  الصحية للتاكد من مشاكل بالقلب.”

كما ان الاختصاصي في التغذية جاك فارس قال عبر ال greenarea.me :” من المحتمل ان  الدوخة لا يكون سببها التغذية بل الخوف  ان تكون نتيجة  هبوط السكر في الدم مما يجب ان نعمل مراقبة للسكر في الدم مع اهمية تناول النشويات  الصحية مثل القمح الكامل والحبوب و لكن ليس بكميات كبيرة  والنشويات الصحية مثل القمح الكامل من دون ان ننسى الحبوب  مع التنبه انه يجب ان يكون معدل  السكر في الدم 100 فاذا كان اقل بكثير عندها يشعر المريض بدوار كما و انه يجب ان يكون  معدل النشويات بين 40 و 50 بالمئة  من كمية الوحدات التي يجب تناولها يوميا .”

Pin It on Pinterest

Share This