علقت جمعيّة الأرض- لبنان على الصورة التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تظهر تدهور المنطقة الحرجية في قضاء بعبدا من جراء مشاريع فرز أراضي في منطقة وادي شحرور العقارية الواقعة بمحاذاة غابة خندق الرهبان بعبدا، وقالت: “قدّمت بتاريخ 14 حزيران 2018 كتاباً لرئيس مجلس بلدية بعبدا- اللويزة تطلب فيه إدراج العقار رقم ٥٤١ المعروف بغابة خندق الرهبان والعقارات الغير مبنية المجاورة له على لائحة العقارات الموضوعة قيد الدرس في منطقة بعبدا-اللويزة بهدف حماية الثروة الحرجية والمساحات الخضراء، كما طالب العضو في جمعية الارض -لبنان وفي المجلس البلدي بيار شفيق ابي راشد خلال جلسة للمجلس البلدي بإيقاف المشاريع العمرانية في الغابة وإدراج الطلب المذكور أعلاه في محضر جلسة المجلس البلدي بهدف المتابعة وأخذ الإجراآت التنفيذية اللازمة، وبعدها سجلت عريضة موقعة من أهالي وسكان المنطقة في قلمي محافظة جبل لبنان وبلدية بعبدا-اللويزة بتاريخ ٢٦و٢٧ ايلول ٢٠١٨ تطالب بعدم إعطاء رخصة محطة وقود مخالفة للقوانين على مدخل خندق الرهبان وبوضع الغابة قيد الدرس والسعي لإعلانها محمية طبيعية ومتنفساً لسكان المنطقة بالتوافق مع أصحاب العقار .

وتمنت جمعية الأرض- لبنان من الوزارات المعنية وبلديات المنطقة السعي لإبعاد شبح الباطون عن غابة خندق الرهبان بعبدا وإبقائها واحة خضراء تشهد لحكمة الخالق وجمال الخليقة .

Pin It on Pinterest

Share This