نظم إتحاد الشباب الديموقراطي، في مطعم “ميرا” في بلدة الرميلة، لقاء تشاوريا حول ملف النفايات الكارثي في منطقة إقليم الخروب. ضم اللقاء أحزابا وجمعيات شبابية من مختلف مناطق الإقليم، ومنها: التنظيم الشعبي الناصري في صيدا، منظمة الحزب الشيوعي – برجا، جمعية لبلدتي – الوردانية، إتحاد الشباب الديموقراطي في المشرف والرميلة وجون.

وأعلن المجتمعون في بيان ان “النقاش تمحور حول آراء عدة، لممارسة الضغط على المسؤولين عن هذه الكارثة البيئية، عبر إنشاء أرضية في المدارس، عبر توجيه الأولاد لفرز النفايات، والإتجاه بملفات تعالج هذه المشكلة وتقديمهم للبلديات، وتوعية الناس على الحقوق المسلوبة منهم بعنوان “البيئة”.

وختم اللقاء ب”وضع خطة عملية تقضي بتحريك الملف البيئي في الإقليم عبر التوجه للبلديات، ليكون عدم التجاوب مع الحملة بابا لفتح المواجهة مع هذه السلطات المحلية المسؤولة، من منبر الناس وحماية صحتهم”.

Pin It on Pinterest

Share This