التقطت مركبة ناسا الفضائية التي تراقب الشمس على مدار الساعة، لحظة حجب القمر للشمس مرتين في غضون 6 ساعات فقط.

ويظهر الرسم المتحرك مرور القمر مباشرة بين مرصد “Solar Dynamics” والشمس، يوم الأحد 9 سبتمبر، ما يخلق ظاهرة تبدو وكأنها كسوفا متتاليا.

وحجب القمر الشمس بالكامل تقريبا في المرور الأول، ليظهر مرة أخرى بعد ساعات قليلة، حيث حجب 34% فقط من الشمس في ذروتها. واستمر العبور الثاني 49 دقيقة، وفقا لوكالة ناسا.

وتمكن مرصد SDO من التقاط هذا الحدث في ظل الأشعة فوق البنفسجية، والتي عادة ما تكون غير مرئية للعين البشرية. ويستمر مرصد الطاقة الشمسية بمراقبة الشمس، لدراسة غلافها الجوي وآثاره على البيئة القريبة من الأرض.

وفي سبتمبر من العام الماضي، رصدت المركبة الفضائية أكبر شعلة شمسية شوهدت منذ 12 عاما.

وتسببت الإشعاعات عالية الطاقة المنبعثة في انقطاع الاتصالات اللاسلكية لمدة ساعة واحدة، على جانب الأرض المواجه للشمس، وكذلك الاتصالات منخفضة التردد المستخدمة في الملاحة.

وستتاح الفرصة للعلماء قريبا لدراسة الشمس بتفاصيل أكثر دقة من أي وقت مضى، باستخدام برنامج Parker Solar Probe، الذي أُطلق، في أغسطس الماضي، بتكلفة قدرها 1.5 مليار دولار، على متن أقوى الصواريخ في العالم، حيث سيكمل المسبار 24 دورة حول الشمس على مدى 7 سنوات.

ومن المقرر أن يصل مسبار باركر إلى هالة الشمس، التي تبعد نحو 5 ملايين ميل فوق السطح.

المصدر: ديلي ميل

Pin It on Pinterest

Share This