عاودت الطوافات العسكرية منذ الصباح الباكر مساهمتها في اهماد نار الحرائق المتواصلة لليوم الرابع، في محلة الوادي الغميق ومحيطها، أعالي بلدة القبيات.

وتواصل فرق الاطفاء من جيش ودفاع مدني واهالي القبيات عملهم، في عمق هذه الغابة وسط الدخان واصلين الليل بالنهار في مواجهة مباشرة مع النار، مستخدمين المضخات المائية المحمولة والرفوش والمعاول في محاولات لايقاف زحف النار التي اجتاحت حتى الان مساحات كبيرة من الاراضي الحرجية تقدر بنحو 8 كيلومترات مربعة، وتتسبب بأسوأ كارثة بيئية حلت بالغطاء الحرجي (صنوبر وسنديان ) في لبنان لهذه السنة.

 

Pin It on Pinterest

Share This