التقط المسبار الياباني “هيابوسا-2” صورا جديدة لكويكب “ريوغو” من مسافة 930 مترا، كما “جس” بنية مجال جاذبية الكويكب.

وأشارت وكالة الفضاء اليابانية JAXA، مساء يوم الأربعاء 8 أغسطس الجاري، إلى أن المسبار اقترب إلى مسافة 851 مترا من الكويكب، والتقط 50 صورة لسطحه ومن ثم عاد إلى مداره.

ومن المفترض أن تساعد هذه المناورة العلماء على معرفة بنية مجال وقوة جاذبية الكويكب، ما سيساهم في التعرف على باطن الكويكب وتركيبه.

يذكر أن مسبار “هيابوسا-2” أطلق في ديسمبر عام 2014 إلى الكويكب بهدف دراسته، وجمع عينات نقية من المادة الأولية للنظام الشمسي وإعادتها إلى الأرض. وبلغ المسبار مداره المنشود، في شهر يونيو الفائت.

المصدر: نوفوستي

Pin It on Pinterest

Share This