اكتشف علماء الفلك الصينيون نجما ضخما يحتوي على أكبر احتياطي لعنصر الليثيوم مقارنة بما يحتويه أي جرم آخر.

وتفيد مجلة Nature Aststronomy، بأن العلماء يعتقدون أن هذا النجم يمكن أن يلقي الضوء على تطور الكون.

وترجح التقدريات أن النجم يحتوي على احتياطي من عنصر الليثيوم أكثر بثلاثة آلاف مرة من الموجود في النجوم الأخرى. وقد اكتشف النجم في الجزء الشمالي من قرص المجرة باتجاه كوكبة الحواء Ophiuchus التي تبعد عن الأرض مسافة 4.5 ألف سنة ضوئية.

واكتشف العلماء هذا النجم باستخدام تلسكوب LAMOST الكبير متعدد الأغراض، والذي يستخدم أيضا في عمليات تحليل الطيف ومراقبة مناطق واسعة من القبة السماوية، ويعمل ضمن محطة المراقبة Xinglong الواقعة في شمال محافظة هيبي.

المصدر: نوفوستي

Pin It on Pinterest

Share This