قامت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، بتنظيف مجرى نهر في الحوض الاوسط في خربة قنافار وذلك على طول الاستملاك العائد للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني.

وعملت آليات تابعة للمصلحة على استكمال اعمال ازالة الردم والصخور من مجرى النهر المحاذي لاراضي المصلحة في خربة قنفار.

وشدد المدير العام المصلحة الوطنية لنهر الليطاني الدكتور سامي علوية خلال جولة في البقاع على محطات التكرير بحضور رئيس مجلس ادارة – مدير عام مؤسسة مياه البقاع رزق رزق يرافقهم عدد من الخبراء البيئيين والدكتور كمال سليم على ضرورة “استكمال شبكات الصرف الصحي للبلدات التي تصب صرفها الصحي في محطتي زحلة وجب جنين، وضرورة استكمال كافة محطات التكرير في الحوض الاعلى لنهر الليطاني ومعالجة مشكلة النفايات الصلبة على مجرى النهر، اضافة الى وجوب ايقاف تدفق الصرف الصناعي من المصانع المخالفة”، وحذر علوية من “تفاقم مشكلة عدم تصريف ومعالجة الحمأة الناتجة عن محطات التكرير sludge والتي ستؤدي الى توقف محطة التكرير في زحلة نتيجة تراكمها خلال الاسابيع المقبلة”.

وتوجهت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني بالشكر الى وحدات الجيش اللبناني وفرق الدفاع المدني للتضحيات الجسام التي قاموا بها لإطفاء حريق كبير في منطقة وعرة جدا في وادي بسري وبالقرب من معمل بولس ارقش لإنتاج الطاقة الكهرمائية، واعتبرت المصلحة في بيان “ان جنود الجيش ورجال الدفاع المدني بعملهم هذا المحفوف بالمخاطر حافظوا على سلامة معمل ارقش ومنشآته واستمراريته في انتاج الطاقة الكهربائية لخدمة المواطنين”.

Pin It on Pinterest

Share This