أوضح محافظ بيروت زياد شبيب، أنه بالنسبة  للصرف الصحي في بيروت والذي يصب قسم منه على شاطئ الرملة البيضا، فإن تعدد الصلاحيات ادى الى تعثر مزمن لحل هذه الازمة، ولكننا قمنا بتفعيل الخطة الصحية لبيروت لصبح بحرنا نظيفاً، وقد نفذت معظم شبكة مجاري الصرف الصحي والتي يمكن ان تستوعب باقي الخطوط التي لم توصل بعد على شبكة التكرير، وهناك اجزاء غير منفذة من منطقة الغبيري على محطة الغدير، ما زالت ترمى في البحر، وطمأن الى ان الحل وضع على السكة مع اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية، وسيبدأ تنفيذه قريبا، وتنتهي الاشغال في سنة ونصف لتصبح بيروت نظيفة من ناحية الصرف الصحي، وكذلك ستحل هذه المشكلة في باقي المناطق مثل برج حمود وبعض المتن التي ما زال الصرف الصحي فيها غير موصول بإحدى محطتي التكرير في بيروت.

Pin It on Pinterest

Share This