أشارت “جمعية Green Area الدولية” في بيان بعد رصدها سلحفاة نافقة في البرغلية في صور وذبح سلحفاة ثانية في البترون، إلى أن “ما يشهده الشاطىء اللبناني من مسلسل مستمر لحالات نفوق السلاحف، يؤكد أننا دخلنا مرحلة أخطر بكثير مما كنا نتوقع، وهذا ما يستدعي إعلان حال طوارىء بحرية وإعلان خطة عمل تنضوي فيها سائر الجهات المعنية في الدولة، من وزارات ومراكز علمية ومحميات ومناطق بحرية محمية وجمعيات”.

ولفتت إلى أن “هذه الخطة تتطلب اتخاذ تدابير سريعة لحماية ليس السلاحف البحرية فحسب، وإنما النظام الإيكولوجي البحري الذي يشهد تدهورا سريعا ناجما عن عوامل عدة منها تغير المناخ وكارثة النفايات والمطامر الشاطئية”.

وختمت الجمعية بيانها مشددة على انها تشجب مثل هكذا تصرفات، وتحذر من “أن التمادي في تجاوز القانون ستترتب عليه نتائج خطيرة، لذلك تضع هذه الحوادث برسم الجهات المعنية المولجة حماية هذه الكائنات”.

Pin It on Pinterest

Share This