نظم برنامج تنمية القطاعات الانتاجية في لبنان الممول، من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية وبلدية جران، وبالتعاون مع وزارة الزراعة – المركز الزراعي في البترون، لقاء تدريبيا حول الطرق السليمة لتقليم اشجار الزيتون، في حضور رئيس البلدية بسام خوري والاعضاء، رئيس المركز الزراعي المهندس داني باسيل وعدد من مزارعي الزيتون في البلدة والجوار.

في البداية، رحب خوري بالحضور والمشاركين في النشاط الزراعي الذي ينظم في اطار نشاطات في المجالات كافة ، متمنيا “ان يكون مثمرا ومفيدا للمزارعين”. وثمن تعاون المركز الزراعي في البترون ورئيسه وشكر الخبير المهندس حسين حطيط على مشاركته.

ثم رحب باسيل بالخبير حطيط “الذي لطالما تعاون وعمل معنا وهو يدرك طبيعة أرض البترون جيدا”. وركز على ضرورة اعتماد الطرق السليمة لتقليم اشجار الزيتون، مؤكدا “ان المركز الزراعي يضع كل امكاناته بتصرف كل المزارعين والتعاونيات والبلديات وهو حاضر لاي استشارة. وثمن تعاون البلدية ودعا المجلس البلدي الى عدم التردد عن اي نشاط زراعي يخدم الزراعة والمزارعين.

ثم تحدث المهندس الزراعي جوزيف يوسف عن برنامج تنمية القطاعات الانتاجية، لافتا “الى غنى المنطقة بزراعة الزيتون”. وأشار الى وجود العديد من النشاطات والتدريبات المفيدة لهذا القطاع. وشكر لرئيس المركز الزراعي في البترون سعيه لوضعنا على خط التواصل مع بلدية جران. كما شكر للخبير حطيط وضع خبرته بتصرف المزارعين.

ثم تحدث حطيط عن منطقة البترون وقطاع الزيتون الذي يشكل اكبر حزب في لبنان. واشار الى مشاكل كثيرة في زراعة الزيتون التي تعتبر زراعة منتجة ومربحة وهي اساسية في كل دول العالم”. وقال:”نحن بحاجة لزراعة حديثة وممارسات زراعية جيدة في ادارة خصوبة التربة ومكافحة الامراض والحشرات والسيطرة عليها”. وشدد على تقليم الاشجاز سنويا لكي تكون منتجة.

ثم انتقل حطيط مع المزارعين والحضور الى بستان زيتون حيث شرح ميدانيا كيفية تقليم الاشجار. ورد على أسئلة المزارعين.

وتخلل اللقاء، توزيع مقصات تشحيل من بلدية جران للمزارعين.

Pin It on Pinterest

Share This