كشف انحسار مياه الفيضانات في ولاية كوينزلاند الاسترالية عن خطر جديد… التماسيح، بعدما أظهرت صور عدة نشرها السكان على مواقع التواصل الاجتماعي «غزو» هذه الزواحف الضخمة بلدة إنغام بعد أربعة أيام من الأمطار الغزيرة التي تسببت في فيضان الأنهار وغطت المراعي وعزلت بلدات.

وقال الباحث في حديقة حيوان «كوينزلاند» توبي ميليارد إنه من المعروف أن هذه الزواحف تستخدم مياه الفيضانات في المنطقة للانتقال إلى مناطق أخرى والبحث عن غذاء.

وذكر في مقابلة عبر الهاتف أن «بعض التماسيح… تستخدم تيارات المياه للسفر، إنها حيوانات ذكية جداً». وأضاف أنه «من السهل جداً البقاء بعيداً منها. طالما أنك لا تقف في الماء أو بالقرب منه فستكون بخير».

وقال ناطق باسم خدمات الإطفاء والطوارئ في كوينزلاند إنه تم إنقاذ مجموعة من الطلبة والمدرسين حاصرتهم مياه الفيضانات صباح اليوم (الأحد) في موقع للتخييم جنوبي بلدة تالي.

وقالت رئيسة وزراء كوينزلاند أنستازيا باليشيه لوسائل إعلام اليوم إن «تقييم حجم الأضرار يحتاج أسابيع عدة، خصوصاً التلفيات التي لحقت بمحصولي الموز وقصب السكر».

Pin It on Pinterest

Share This