افادت  “الوكالة الوطنية للاعلام” ان اهالي قرية قشلق الحدودية اشتكوا من اقدام مجهولين على رمي كميات كبيرة من النفايات المنزلية وبقايا ومخلفات اللحوم والعظام، الى عدد من الحيوانات النافقة على جانبي الطريق الجديد الذي يعبر البلدة (العبودية – منجز)، بالاضافة الى كميات رميت عشوائيا في مجرى المياه الشتوية الذي تصب مياهه مباشرة في الاراضي الزراعية في الجزء الشمالي من سهل عكار، الامر الذي ينذر بكارثة زراعية وبيئية وصحية كبرى.

ووجه امام مسجد قشلق الشيخ عبد الرزاق صقر نداء عاجلا الى محافظ عكار عماد اللبكي، والى رؤساء البلديات ضمن النطاق الجغرافي لهذه المنطقة، “لمعاينة الكارثة الحاصلة وتقييم اضرارها، واتخاذ الاجراءات الكفيلة بازالتها فورا ومعالجة الامور بالشكل الذي يحمي صحة الاهالي و بيئة هذه المنطقة الزراعية، ومنع تكرارها، ذلك ان هذا المجرى المائي الشتوي، الذي تلوثه دماء الحيوانات النافقة ومخلفاتها واطنان النفايات المنزلية، يعتبر رافدا اساسيا لمجرى النهر الكبير الذي يروي مئات الهكتارات من الاراضي الزراعية عند ضفتيه اللبنانية والسورية”.

Pin It on Pinterest

Share This