أنهت فرق الإنقاذ اليوم (الأحد) عملها في بناية انهارت جزئياً في هواليين في شرق تايوان، نتيجة زلزال بقوة 6.4 درجات وقع الثلثاء الماضي، بعدما اعتبر آخر شخصين عالقين تحت الانقاض في عداد القتلى، ما يرفع حصيلة الضحايا إلى 17 قتيلاً.

وكان المسعفون يجرون عمليات بحث وسط انقاض مجمع سكني مؤلف من 12 طابقاً في هواليين، أدى الزلزال إلى انحنائه بزاوية 45 درجة، ما يهدد بانهياره بشكل كامل.

ويضم المجمع المنكوب مبنى سكنياً، ومطعماً، ومحال تجارية، وفندقاً. وقال عمدة المدينة إن «آخر شخصين عالقان تحت أساسات ثقيلة للمبنى لا يمكن إزالتها من دون المخاطرة بانهيار المبنى بالكامل»، مشيرا إلى أنه «تم وقف عمليات الانقاذ بموافقة أقاربهما».

ويعتقد أن الشخصين الأخيرين ضمن افراد اسرة صينية وصلت الاثنين الماضي إلى تايوان للاقامة في الوجهة السياحية، قبل أن تلقى حتفها في الزلزال، بحسب ما أعلنت السلطات.

وأكد رئيس الوزراء وليام لاي أن «17 شخصاً قتلوا للأسف في الزلزال. أقاربهم سيحصلون على المساعدة المناسبة». و14 من الضحايا قتلوا في البناية المائلة المنكوبة.

وجرى هدم ثلاثة مبان كانت انهارت جزئياً في مدينة هواليين لدواعي السلامة العامة، بينها فندق «مارشال»، حيث قضى أحد الموظفين.

Pin It on Pinterest

Share This