حث أكثر من مئة عضو بمجلس النواب الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الرئيس دونالد ترامب يوم الجمعة على إعادة النظر في حذف التغير المناخي من استراتيجية إدارته للأمن القومي.

كانت وثيقة استراتيجية الأمن القومي الجديدة التي نشرت في ديسمبر كانون الأول قد أسقطت وصف الرئيس السابق باراك أوباما للتغير المناخي بأنه تهديد للأمن القومي.

وقال مسؤول إن المناخ سيحذف أيضا من وثيقة استراتيجية وزارة الدفاع المقرر نشرها في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وجاء في رسالة وجهها الأعضاء إلى ترامب واطلعت رويترز على نسخة منها ”التقاعس عن الاعتراف بهذا التهديد… يمثل تراجعا كبيرا للوراء في هذه القضية“. ووقع على الرسالة 106 أعضاء من مجلس النواب.

وقال النواب، الذين يمثلون نحو ربع عدد أعضاء المجلس، إنهم سمعوا من علماء ومن قادة عسكريين يعتقدون أن التغير المناخي ”تهديد مباشر“ للولايات المتحدة.

Pin It on Pinterest

Share This