لطالما سمعنا بوفاة مفاجئة لأحد المرضى المصابين بأمراض مزمنة كالسكري والضغط .. وكم من مرة حصل هذا الأمر أثناء تناول المريض لعشاء ليلة العيد مع عائلته، وقد يؤدي  تناوله للطعام بشراهة دون ضوابط إلى ارتفاع الضغط المفاجىء فضلاً عن جرحة قلبية مثلاً. فهل من نصائح طبية لهؤلاء المرضى للتمتّع بصحة جيّدة خلال فترة العيد دون أية مضاعفات مؤذية؟

الوقاية في الكشف المبكر

في هذا الاطار نصح الإختصاصي في أمراض القلب الدكتور سلام معماري  مرضى القلب عبر greenarea.me  :” بضرورة إجراء فحوصات الدم للمرضى المصابين بالقلب  لكي يعرفوا مدى نسبة الشحومات في الدم، وفي  حال ارتفاع الدهنيات المثلثة كالتريغليسيرد يجب الإبتعاد عن النشويات كالخبز والسكريات، اما اذا كان الكوليسترول مرتفعاً فيجب تجنّب  تناول  اللحوم المدهنة مع  الحفاظ على الوزن المعتدل و ممارسة المشي لمدة نصف ساعة يومياً بمعدل  ثلات مرات في الأسبوع  مع الحفاظ على الضغط و السكري بشكل معتدل والتوقف عن التدخين .”

اما في ما يتعلق بمسألة ما يشاع  في العامية “طبّ و مات “عند تناول العشاء ليلة العيد  فأوضح الدكتور معماري :” ليس بالضرورة أن تحصل تلك النوبة القلبية في العيد حصراً، إذ يمكن أن تحصل خلال قيادة الإنسان سيارته، وأحيانا قد يتناول المريض ليلة العيد الكثير من الطعام فضلاً عن التدخين بكثرة، فيخرج من دفىء المنزل إلى برد الخارج من دون أخذ الإحتياطات اللازمة، الأمر الذي قد يسبب تجمّد بشرايين الدم في القلب وتؤدي الى حدوث النوبة القلبية المفاجئة.”

من جهة اخرى، أهم ما نصح به الإختصاصي في أمراض القلب الدكتور زيدان كرم ل greenarea.me  مرضى القلب و الضغط :” بان لا يتناولوا السكريات والملح والدهنيات  بكثرة والتنبه في مراقبة نسبة السكر وضغط  الدم وتجنب الإكثار من مأكولات العيد  الدسمة خلال العشاء من دون شرب الكحول لان اي شيء من ذلك يزيد  لديهم عسر الهضم وبالتالي خطرحدوث  النوبة القلبية كون عملية هضم الأكل بكثرة تتطلب مجهوداً إضافياً  للمعدة لتهضمها، إصافة إلى أهمية تجنّب  ممارسة الجنس بعد تناول كميات مهمة من المأكولات الدسمة لأنها تتطلب مجهوداً من القلب ايضاً عند مرضى القلب. لذلك  نشدد هنا على أهمية الإعتدال في تناول كمية من مأكولات العيد مع القليل من الكحول .”

و اضاف الدكتور كرم :”اما في ما يتعلق بحدوث نوبة مفاجئة للقلب بسبب تناول  بكثرة مأكولات العيد الدسمة فيكون مردها ان الانسان يكون مريضاً في القلب و لا يدرك ذلك لذلك ننصح في اجراء فحوصات دم روتينية للكشف عن معدل الشحومات و ايضا اجراء فحص  تخطيط للجهد للقلب لحمايته من اي جرحات قلبية .”

العودة الى اكل جدودنا

 الى ذلك بعض من النصائح لمرضى السكري خلال فترة العيد، حيث شددت الإختصاصية في أمراض الغدد و السكري الدكتور بيرال الحاج عبر ال greenarea.me  :” انه يجب التنبه على نوعية الغذاء في اختيار الجيد منها دون حرمان  انفسهم من مأكولات العيد  انما بشكل معتدل مع التشديدعلى التركيز في  اختيار الخضاروالفاكهة اكثر من اي اطعمة فيها الكثير من الدهنيات .اما  بالنسبة للحلويات و السكريات  فننصح الى العودة الى عهد اجدادنا حيث كانت الضيافة في العيد  ترتكز على الجوز واللوز والشوكولا المر كافضل حماية لمرضى السكري  من دون الاتكال فقط  على الانسولين كحماية بل في الاختيار الجيد لنوعية الاطعمة خلال فترة العيد مع المحافظة على الرياضة  كالمشي لان بذلك يكون حرق السكر بطريقة طبيعية .”

الاعتدال هو الاساس

اما الاختصاصية في التغذية الدكتورة رنا رزق فوجهت عدة نصائح صحية للمرضى المصابين بامراض مزمنة خلال فترة الاعياد  مما قالت ل greenarea.me :” في فترة  الاعياد ننصح الناس و المرضى خصوصا قبل التوجه الى اي عشاء ليلة العيد ان لا يكونوا في فترة الجوع لان  اذا شاركوا في هذه الحالة في تناول عشاء العيد سيتناولون كميات كبيرة  من الاطعمة  الدسمة لذا من المستحسن قبل اي عشاء تناول كمية قليلة من الفواكه او قطعة جبنة صغيرة بكميات قليلة  مع التشديد  على  الاعتماد على  سلطة الخضار التي تحد من تناول كميات كثيرة من المأكولات الدسمة  في العيد.  وعلى سبيل المثال ان المرضى الذين يخضعون الى غسيل في الكلى يجب التنبه من  الاكثارمن  تناول الملح في ماكولات العيد  والامر نفسه  لدى المرضى المصابين بامراض مزمنة . ”

اضافت رزق :”ان الموسم العيد لا يجب ان يلحق الاذى في الصحة بل التنبه في تناول كمية من الاطعمة باعتدال لان اي تراكم  بكميات كبيرة من الاطعمة الدسمة قد تلحق الاذى بالصحة خصوصا عند المصابين  بامراض القلب اوالسكري.”

الى رأي الاختصاصية في التغذية ميرنا فتى التي  شددت عبر ال greenarea.me  على اهمية الوقاية الغذائية مما قالت :”اهم شيء يمكن قوله للمصابين بالامراض المزمنة انهم يستطيعوا ان يعيشوا العيد بسلام  من دون خوف، شرط تناول مأكولات العيد خلال الفترة الظهيرة في يوم العيد  مع توقف  تناول المأكولات الدسمة من دون انتظام لمواعيد محددة في وجبات  الطعام  كون المأكولات  التي فيها الكثير من الدهون تعرض صحة المريض  المصاب بامراض مزمنة الى انتكاسة صحية  في حال تناول بعشوائية ماكولات العيد  والاكثار من الكحول والشوكولا والسكريات .  فاي شخص مصاب بمرض في القلب اولديه  كثرة الدهنيات عدا  شحم في الكبد بصورة مرتفعة او نشفان في الشرايين جميع  هذه الحالات المرضية تهدد حياة المريض للخطر عند تناول مأكولات العيد الدسمة بعشوائية فنسمع احيانا انه فجاة عند تناول العشاء يعجز قلبه و يصاب في السكتة القلبية الفجائية .”

 

 

 

 

 

Pin It on Pinterest

Share This