حققت هولندا يوم الخميس فوزها السابع بسباق التحدي العالمي للطاقة الشمسية بعد أن قطعت سيارتها التي تعمل بالطاقة الشمسية مسار السباق الممتد بطول استراليا في ما يزيد قليلا عن 37 ساعة.

وبدأ التحدي في الثامن من أكتوبر تشرين الأول بتسابق 42 سيارة تعمل بالطاقة الشمسية وحدها من شمال استراليا الاستوائي إلى شواطئها الجنوبية في سباق شاق يمتد ثلاثة آلاف كيلومتر في مناطق نائية.

وقال منظمو السباق إن فريق نوان سولار من جامعة ديلفت للتكنولوجيا في هولندا وصل بسيارته صاحبة أقل وزن بين السيارات المشاركة في السباق إلى خط النهاية خلال 37 ساعة وعشر دقائق و41 ثانية.

وسجلت جامعة توكاي اليابانية عام 2009 أسرع وقت في استكمال هذا السباق وقطعت المسافة في 29 ساعة و49 دقيقة.

وقال ساندر كوت مدير فريق نوان إن السائقين اضطروا لتعديل خططهم بعد أن واجهتهم هبات من الرياح وصلت سرعتها إلى 60 كيلومترا في الساعة بحيث يمكنهم الاستفادة من الريح.

ويبدأ السباق في مدينة داروين بشمال استراليا وينتهي في مدينة أديليد في الجنوب وتتحرك السيارات بسرعة بين 90 و100 كيلومتر في الساعة.

وقال منظمو السباق الذي يجرى كل عامين إنه جذب فرقا من أكثر من 40 دولة.

Pin It on Pinterest

Share This