تنوي الصين إطلاق بعثة فضائية غير مأهولة إلى المريخ عام 2020، حيث ستنقل إلى الأرض عينات من تربة الكوكب بحلول العام 2030.

وقالت صحيفة “China Daily” الصينية، نقلا عن كبير المصممين في المشروع جان جون سياو إن الصين تعتزم أن تصبح أول بلد في العلم يجمع بين الدراسات المدارية والبحوث على سطح المريخ في بعثة غير مأهولة واحدة.

ويقضي المشروع الصيني بتطبيق 3 مسارات: إعداد محطة مدارية، ومسبار سيهبط على المريخ، وروفر سيسير على سطحه. وستتضمن البعثة 13 مجموعة من الأجهزة العلمية تخصص 7 أجهزة منها للمحطة المدارية و6 أخرى تخصص للروفر.

وستجمع المحطة المدارية معلومات عن الغلاف الجوي في المريخ ودرجة الحرارة والتضاريس وغيرها من المعلومات المفيدة. أما الروفر الذي سيبلغ وزنه 200 كيلوغرام، فسيدرس سطح الكوكب، وسيختبر الأجهزة التي ستستخدم في البعثة الصينية الأخرى لجمع عينات من التربة الصخرية ونقلها إلى الأرض.

وحسب العالم الصيني فإن الصين تعتزم أن ترسل إلى القمر بحلول عام 2020 مسبارا غير مأهول في إطار برنامج “جان-4″، ثم ستطلق محطة “جان-5” غير المأهولة إلى القمر، حيث ستحمل على متنها روفرا سيعود إلى الأرض.

المصدر: تاس

Pin It on Pinterest

Share This