أظهرت دراسة جديدة أنّ الأشخاص الذين يعملون ساعات طويلة يزيد لديهم خطر تطوير عدم انتظام ضربات القلب، الذي يزيد بدوره من فرَص حدوث سكتة دماغية.
فقد وجد باحثون من كلية لندن الجامعية أنه مقارنة بالأشخاص الذين يعملون ما بين 35 و40 ساعة أسبوعياً، فإنّ الذين يعملون 55 ساعة أو أكثر معرّضون أكثر بنسبة 40 في المئة لتطوير «رجفان أذيني»، وهو حالة تسبّب تَسارع ضربات القلب ويمكن أن تؤدّي إلى الدوخة وضيق في التنفّس والخفقان.
كما أظهرت الدراسة أيضاً أنّ 9 من أصل 10 حالات رجفان أذيني ظهرت عند الناس الذين لم يكونوا مُصابين مسبقاً أو حاليّاً بأمراض القلب والأوعية الدموية، ما يشير إلى أنّ الخطورة المتزايدة كانت أثراً لساعات العمل الطويلة بدلاً من حالة مرضية سابقة.

Pin It on Pinterest

Share This