تتصدر أبقار «سيبوه» وسلالات أخرى من الأبقار معرض «إكسبو 2017»، وهو أكبر معرض للحيوانات في باراغواي، إذ يمثل هذا المعرض فرصة أمام قطاع تربية الماشية الذي يربي ويعتني بالسلالات الجينية المتميزة التي تضع البلد الأميركي الجنوبي في مصاف أكبر مصدري اللحوم في العالم.

ويستهدف المعرض، الذي افتتح أمس (السبت) في مدينة ماريانو روكي ألونسو في أسونسيون الكبرى، جس نبض السوق والبحث عن عملاء جدد، ويمثل أيضاً مسابقة جمال لهذه الأبقار، حيث ستقيّم هيئة التحكيم مظهرها وجيناتها ورأسها ومشيتها لتحديد من ستفوز بالجائزة التي يبحث عنها مربو الماشية.

وحتى تصبح البقرة بطلة عظيمة للعرق أو النوع الذي تنتمي إليه، يتطلب ذلك الانتباه إلى نظامها الغذائي الخاص بها وعضلاتها وعظامها، فضلاً عن رعاية شعرها، وفقاً لما ذكره مربو الماشية المشاركون في المسابقة.

يذكر أن أنواعاً أخرى من الحيوانات تشارك في هذه المسابقة، مثل الأغنام والخيول والأرانب. وأن خيولاً عربية أصلية وخيول «كوارتر» الأميركية شاركت في هذا المعرض.

وقال المفوض العام للمعرض راميرو غارسيا، إن الوصول إلى مرحلة المشاركة في العرض النهائي، يتطلب القيام بثلاث خطوات هي «القبول والوزن والتحكيم، ومن هنا يخرج الأبطال الكبار، الأجمل في إكسبو».

وباراغواي هي سادس أكبر مصدر ومنتج للحوم البقر في العالم، وتستهدف تخطي التحدي الذي وضعته لنفسها وهو الوصول إلى المركز الخامس بحلول العام 2020 ، وذلك من خلال فتح أسواق جديدة.

Pin It on Pinterest

Share This