د. ناجي قديح

يتابع إتحاد جمعيات حماية المستهلكين الفرنسيين “ماذا نختار” Que Choisir منذ عدة سنوات موضوع سلامة مستحضرات التجميل والعناية الشخصية لكل الأعمار، وخصوصا لجهة احتوائها على مكونات غير مرغوب فيها أو ضارة أو سامة وممنوعة وفق التشريعات الأوروبية، أو وفق لوائح الإتفاقيات الدولية.

تقوم هذه الجمعيات تباعا بوضع لوائح لسلع ومستحضرات جرى التحقق من احتوائها على مكونات ضارة، وتدعو المستهلكين الفرنسيين، والأوروبيين، إلى تحكيم العقل عند اختيار المستحضرات التي يحاتجونها لعنايتهم الشخصية، أو للعناية بأطفالهم، وذلك بالامتناع عن شراء تلك السلع والماركات والتسميات التي تحتوي على مكونات تضر بالصحة، أو تشكل تهديدا متفاوت الجدية والخطورة على نمو الأجنة والرضع والأطفال، وعلى سلامة صحة النساء والرجال من كل الأعمار. وهي بذلك تطالب السلطات المعنية أخذ إجراءات الحماية، ووضع التشريعات المناسبة للحد من تعرض المستهلكين لمواد ضارة للصحة.

قامت مؤخرا بتحديث هام لهذه اللوائح حيث شملت اللائحة الجديدة ما يزيد عن ألف مستحضر وسلعة، يعود الكثير منها لشركات كبيرة الشهرة العالمية في مجال تصنيع مواد التجميل ومستحضرات العناية الشخصية. كانت اللائحة السابقة التي أعدت في العام 2016 تشمل حوالي 400 مستحضر، وهي الآن تحتوي على 1017 مستحضرا.

تحتوي هذه السلع والمستحضرات على مكونات كيميائية تسبب تأثيرات متفاوتة الأهمية. من التسبب بالحساسية وتهيج الجلد، وصولا لتخريب منظومة الغدد الصماء والمخلة بعمل ووظيفة الهرمونات في الجسم، مرورا بالتأثيرات على مختلف أجهزة ووظائف الجسم في كل مراحل نموه.

هناك 23 سلعة ومستحضر ينبغي إخلاء الأسواق منها، ومنع إنتاجها وبيعها كليا نظرا لاحتوائها على مواد سامة ممنوعة حسب التشريعات الأوروبية، ومن ضمنها المواد المخلة بالمنظومة الهرمونية، أي المخلة بالغدد الصماء Endocrine Disrupting Chemicals EDCs.

تشمل اللائحة أحمر الشفاه، وطلاء الأظافر، المنتجة من أشهر الماركات الفرنسية، وذات الانتشار الواسع في الأسواق العالمية. وأيضا، كريمات حماية الجلد من التعرض للشمس، وكريمات ترطيب الجلد، ومستحضرات للشعر ومعاجين الأسنان، والعناية بالفم، المصنعة من ماركات ذات شهرة كبيرة عالميا. وتضم اللائحة أيضا مستحضرات العناية الشخصية مثل مزيلات الروائح والعطور ومستحضرات التجميل للوجه والعيون والشفاه وكريمات مكافحة التجاعيد ونعومة الجلد. وربما أخطر هذه السلع والمستحضرات تلك المعدة خصيصا للعناية بالرضع والأطفال، ومعجون الأسنان الخاص للأطفال بعمر من 2-5 سنوات، وكذلك مرطبات جلد الوجه وجسم الرضع والأطفال.

تقوم جمعيات حماية المستهلك الفرنسية “ماذا نختار” بمطالبة الحكومة بوضع تشريعات تلزم الشركات المنتجة على ذكر كل المكونات في لائحة المواد التي يتكون منها المنتج، والمكتوبة على غلاف السلعة أو المستحضر، وعدم إخفاء وجود أي مكون أو أي مادة مهما كانت. ومن جهة أخرى، تعمل على تثقيف الناس وعموم المستهلكين عن مخاطر تلك المكونات وتأثيراتها الضارة والسامة على جسم الإنسان، وتدعوهم للتمعن في لائحة المكونات لكل سلعة أو مستحضر قبل شراءه.

يمكن الاطلاع على لوائح مستحضرات التجميل وسلع العناية الشخصية والعطور بالدخول إلى موقع هذه الجمعية ومتابعة كل التفاصيل المتعلقة بها وبالشركات المنتجة والمسوقة لها.

 

Pin It on Pinterest

Share This