أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تشغيل محطة الطاقة الشمسية التي شُيّدت حديثًا في مخيم الأزرق للاجئين السوريين في الأردن، والتي تموّلها حملة “حياة أكثر إشراقًا من أجل اللاجئين”، التي نظمتها مؤسسة “إيكيا”.وستوفّر المحطة الكهرباء جزئيًا إلى سكان المخيم الذين عاشوا لمدة عامين ونصف العام من دونها، وستساهم في تحقيق إستراتيجية الطاقة الوطنية الأردنية لاقتصاد أخضر بحلول عام 2020، كما ستؤمن الكهرباء بقدرة 2 ميغاوات لـ 20 ألف لاجئ سوري يسكنون في نحو 5 آلاف مأوى داخل مخيم الأزرق، وستغطي حاجات الطاقة في القريتين المتصلتين بالشبكة الوطنية بأسعار معقولة ومستدامة، إذ ستتمكّن كل عائلة الآن من توصيل الثلاجة والتلفاز والمروحة، إضافة إلى الإنارة داخل المأوى وإمكان شحن هواتفهم، وهو أمر مهم للاجئين للبقاء على اتصال مع أقاربهم في الخارج.

وكان مخيم الأزرق افتُتح في نيسان/أبريل عام 2014، ويقع في منطقة صحراوية شمال الأردن، وكان النقص في الكهرباء أحد التحديات الرئيسية التي يواجهها سكانه، ما يجعل النشاطات اليومية صعبة، وساعد إدخال الكهرباء في كانون الثاني/يناير الماضي، في التصدي لتلك التحديات وتحسين معيشة سكان المخيم.

وتُعتبر محطة الطاقة الشمسية في مخيم الأزرق الأولى من نوعها في العالم، لجهة تواجدها في مخيم للاجئين، وفي الأردن تحديدًا، حيث تكون كلفة الكهرباء مرتفعة، وستسمح محطة الطاقة الشمسية للمفوضية بتأمين الكهرباء لسكان مخيم الأزرق مجانًا، وستوفّر الدعم واستثماره في مساعدات أخرى، وسينتج من محطة الطاقة الشمسية ما قيمته 1.5 مليون دولار سنويًا وفي شكل فوري، وستخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بمقدار 2370 طنًا سنويًا.

المغرب اليوم

 

Pin It on Pinterest

Share This