شارك موقعgreenarea.me  250 طالبا من ثماني مدارس حكومية وخاصة بمناسبة يوم الأرض في مسابقة Envirothon,2017، أو ما يعرف بـ “الماراثون البيئي” في نسخته الثالثة الذي تنظمه للمدارس مؤسسة Azadea Foundation سنويا في “حديقة رينيه معوض- الصنايع” برعاية وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية وبالتعاون هذا العام مع شركة “المهندس الصغير”  The Little Engineer، كجزء من النشاطات البيئية التي يقوم بها  قسم “المسؤولية المجتمعية للشركات” Corporate social responsibility سنويا.

تمحورت المسابقة هذا العام على استخدام التكنولوجيا في الطاقة المتجددة، لإيجاد حلول بيئية تحت عنوان “شمس وهوا”، وذلك بتحويل طاقة الرياح إلى طاقة كهربائية والطاقة الشمسية لطاقة حرارية للتدفئة أو الطبخ، أو لطاقة حركية، وذلك تزامنا مع تفاقم أخطار وآثار استعمال الوقود الاحفوري، وكان دور شركة المهندس الصغير تصميم ثماني ورش عمل خلال الماراثون تهدف إلى مساعدة الطلاب على ابتكار نماذج، من سيارات أو أفران عاملة على الطاقة الشمسية، ومراوح هوائية تعمل على توليد الطاقة الكهربائية من المصادر النظيفة، فضلا عن مساعدة الطلاب على تطوير مهاراتهم الشخصية، كالعمل ضمن فريق وتطوير سبل التواصل وتقنيات الإقناع، خصوصا أن كل من الفرق الثماني كانت مكونة من مدارس مختلفة.

بعد إتمام مهامهم، عرض الطلاب الذين بلغوا المرحلة النهائية في مشاريعهم المنجزة أمام لجنة تحكيم مؤلفة من وزير الإتصالات السابق نقولا الصحناوي، ممثلة وزارة التربية، صونيا نجم، مديرة تحرير مجلة “آراب نت” ريتا مخول ومؤسسة مدونة  Mums in Beirut دينا مكتبي، رئيسة شركة “المهندس الصغير” المهندسة رنا شميطلي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مؤسسة أزاديا Chief operating officer وليد شاهين، وبحضور “رئيسة فريق الاتصالات المؤسسية” Corporate Communications Team Leader ياسمين بحصلي.

بحصلي: استخدام الطاقة المتجددة

وقالت “رئيسة فريق الاتصالات المؤسسية” في أزاديا نسرين بحصلي لـ greenarea.me: “ضمن نشاطات CSR لمؤسسة أزاديا، وفضلا عن نشاطات بيئية أخرى، نقوم بهذا النشاط البيئي التعليمي السنوي للمرة الثالثة، وكان عنوان السنة الأولى “التدوير” Recycling، والسنة الثانية Reuse، أما هذا العام فهو استخدام الطاقة المتجددة للحلول البيئية، بالإضافة إلى الجانب التعليمي على مهارات التواصل communication skills، ومهارات تقديم المهام  presentation skills  والعمل الجماعي team work، لذا جمعنا هذا العام الطلاب من مدارس عدة في فريق واحد لينهوا مهمات محددة، ويتم تجميع نقاط على مهمات محددة، ويتم تقييم الإنجازات بعد أن يقدم كل فريق ما قام به، ما يمكن الطالب من ابتكار أسلوب فريد لتقديم عمله مهما كان نوعه واستعمال الكلمات السليمة التي تعلمها خلال هذه النشاطات المختلفة”.

شميطلي: الإستثمار في الشباب اللبناني

وقالت رئيسة شركة The Little Engineer المهندسة رنا شميطلي لـ greenarea.me “هدفت شركة المهندس الصغير ومنذ تأسيسها في العام 2009 الإستثمار في الناشئة وتحضيرهم لما ينتظرهم في المستقبل، ونؤمن أن تعريف الأجيال الصاعدة  على مصادر الطاقة المتجددة الشمسية والهوائية عبر نشاطات تعليمية وتدريبات عملية، تساعدهم على اكتشاف فرص مدهشة لا يستطيع أي كتاب توفيرها، وكما نرى فنحن نتجه نحو كارثة بيئية عالمية، وتمحور تفكيرنا على تحفيز الطلاب ليكونوا مبدعين في استخدام طاقة الشمس Solar Power وطاقة الرياح Wind energy والطاقة اليدوية عبر دينامو لتوليد الكهرباء والضوء، أو ما يعرف بـ “مصباح الدينامو” DynamoTorch، وابتكار فرن شمسي Solar Oven، وحول مفاهيم مثل التلوث البيئي وكيف يمكن التخفيف منه، فضلا عن مقاربة أزماتنا مثل أزمة انقطاع التيار الكهربائي، والتوجه نحو الحلول التكنولوجية مثل استخدام الرجل الآلي Robot وغيرها، وقد توسعت الشركة كثيرا خارج لبنان منها دول الخليج العربي، إثيوبيا، سيريلانكا وسنغافورة، وكان فخر لنا أن نمثّل لبنان، ولكننا أكثر فخرا بالإستثمار في الناشئة والشباب اللبناني”.

أما عن هذا النشاط، فأشارت شميطلي “نقوم بهذا النشاط للمرة الأولى بعد أن تواصلت معنا مؤسسة أزاديا، لتشمل ورشة العمل هذه الطلاب بين 10 و12 سنة، وأهم إنجاز تمثل في اننا استطعنا إلهام هؤلاء الطلاب بالمضي قدما بالمحافظة على لبنان ومحاولة الوصول إلى بيئة مستدامة، ويمكن أن نشمل عنوان ورشة العمل هذه بـ (هوا وشمس)، ولدينا ورش عمل عدة يمكننا فيها تحفيز الطلاب على هذا الإتجاه وتوجيههم نحو مستقبل بناء ومثمر ليخدموا البيئة والوطن”، وشكرت “مؤسسة أزاديا على هذه المبادرة التي تمكن الأطفال من اكتساب معلومات بيئية وعلمية جديدة خارج الاطار التعليمي التقليدي”.

وتم توزيع الجوائز في نهاية النشاط على 3 من كل من الفرق الثماني، وهي عبارة عن إمكانية المشاركة بورشة عمل مختصة لصنع الروبوتات، ما يمنحهم فرص إضافية لتعزيز مهاراتهم.

Pin It on Pinterest

Share This