أفادت وكالة حماية البيئة الأميركية إنها تعتزم إعادة النظر في القوانين واللوائح البيئية التي تحد من إنتاج النفط والغازفي السوق المحلي، وفقاً لتوجيهات الرئيس دونالد ترامب.

 

وأشارت الوكالة في بيانها الصادر الأربعاء إلى أنها سوف تقوم بتقييم الآثار الاقتصادية لسياسات أقرتها إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في آيار 2016 استهدفت الحد من انبعاثات الميثان التي تتسرب من الآبار.

 

وتأتي هذه الخطوة عقب إصدار الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمراً تنفيذياً الشهر الماضي، أمر خلاله الوكالات الفيدرالية بمراجعة جميع اللوائح التي أصدرتها إدارة أوباما حول المناخ، وتقديم تقارير حول تلك التي يمكن إلغاؤها أو استبدالها.

Pin It on Pinterest

Share This