حصل موقع greenarea.me على فيديو صادم، يظهر ثعلباً في قفص تم أسره في بلدة سحمر (البقاع الغربي)، قبل أن يُرمى في باحة مقفلة، حيث قام كلبان بنهشه وتمزيقه إربا، فيما بدا مواطنون يلتقطون الصور دون أن يرفَّ لهم جفن.

وفي التفاصيل، عَرضت صفحة على موقع “فيس بوك” باسم عماد الخشن من بلدة سحمر – البقاع الغربي، فيديو أثار موجة سخط وغضب شديدين، ظهرت من خلال تعليقات استنكرت هذا التصرف، بعضها لناشطين، أحدهم وسيم بزيع الذي قال أن “الفيديو يلخص في الدقائق التي أودت بحياة ذئب أحمر بطريقة اجرامية، ويعتبر مؤشرا خطيرا لعقلية بعض البشر”، وكتب بزيع أيضا: “الانسان يعلم الحيوان الاجرام”، في إشارة إلى استخدام الكلاب في قتل الثعلب، وقام بتبليغنا عن الفيديو المنشور، وتحسبا منا وبعد مشاهدته والتعليقات التي تناولته قمنا بنسخه متوقعين إزالته من قبل صاحب الصفحة أو إدارة “فيس بوك” التي تمنع عرض فيديوهات تتضمن ترويعا وتنكيلا بالحيوانات.
ولأن الدفاع عن الحيوانات ليس ترفا كما يحلو للبعض أن يروج، فقد آثرنا إطلاع الرأي العام على ما حدث، واعتبار الفيديو بمثابة إخطار للنيابة العامة البيئية لتقوم بما يقتضيه القانون في مثل هذه الحالات.

Pin It on Pinterest

Share This