من المتوقع أن تزيد كمية الأمطار التي تنتجها العواصف الفردية في السنوات المقبلة، بفضل الاحترار العالمي.
من المتوقع أن تزيد كثافة سقوط الأمطار في عالم تزداد درجة حرارته، إلا أن كيفية التغير المحتمل في مدد وقوع الأحداث المنفصلة ليس واضحًا. استخدم ديفيد نيلِن من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس وزملاؤه نموذج مناخ عالمي ونظرية إحصائية؛ لتحليل مدى التغير المحتمل في الحد الأعلى من المياه المتجمعة في أحداث سقوط الأمطار الفردية، في ظل مناخ يحتر. وجد الباحثون أنه إذا ارتفعت درجات الحرارة بمقدار 3 درجات مئوية فوق مستوى ما قبل عصر الصناعة، يزداد احتمال وقوع أحداث هطول الأمطار الإقليمية الأكبر المرصودة في السابق بمقدار عشرة أضعاف في معظم المناطق.
يقول الباحثون إنه بحلول نهاية القرن قد يشكل التراكم غير المسبوق لمياه الأمطار تحديًا لقدرة المجتمعات على التكيف مع مناخ متغير.

المصدر

http://www.pnas.org/content/114/6/1258

Pin It on Pinterest

Share This