سجل العالم رودولف فالينتا براءة اختراع بعد ابتكاره لقاح ضد نزلات البرد التي كانت تعالج منذ سنوات طويلة عن طريق الراحة والسوائل.

وكان خبير الحساسية من جامعة فيينا الطبية قاد بحثاً عن فيروسات الأنف والميكروبات المسؤولة عن الرشح والتهاب الحلق، بحسب صحيفة “ذا إندبندنت”.

ويصعب علاج نزلات البرد أو الحماية منها لأن الفيروسات المسببة لها تأتي من سلالات مختلفة، ويميل نظام المناعة في الجسم عادة إلى مهاجمة مركز الفيروس، وهو ما لا يعتبر الطريقة الأكثر فعالية في محاربة المرض، بحسب فالينتا.

وعوضاً عن ذلك، يركز اللقاح على “قشرة” الفيروس التي تسهل التقاط العدوى عبر التصاقها بالأغشية المخاطية في الفم والحلق والممرات الأنفية والمعدة.

وبين فالينتا “أخذنا جزء من قشرة فيروسات الأنف، وألصقناها على البروتين الناقل، وذلك لإعادة تركيز استجابة الأجسام المضادة”. وأضاف “المشكلة الحقيقية ليست أنواع الفيروس المتعددة، بل القدرة على تحديد المكان الصحيح في الفيروس لمهاجمته”.

ويساعد اللقاح الجديد الجسم على التعرف وتطوير دفاعات جديدة ضد الجزء الخارجي من الفيروسات الأنفية، وهذا الجزء يتشابه في سلالات فيروس نزلات البرد كافة.

وكشف فالينتا أن اللقاح سيصبح جاهزاً لإعطائه للبشر في غضون حوالى ثماني سنوات.

الناشر: الشركة اللبنانية للاعلام والدراسات.
رئيس التحرير: حسن مقلد


استشاريون:
لبنان : د.زينب مقلد نور الدين، د. ناجي قديح
سوريا : د.أكرم سليمان خوري
مصر : أحمد الدروبي
مدير التحرير: بسام القنطار

مدير اداري: ريان مقلد
العنوان : بيروت - بدارو - سامي الصلح - بناية الصنوبرة - ص.ب.: 6517/113 | تلفاكس: 01392444 - 01392555 – 01381664 | email: info@greenarea.me

Pin It on Pinterest

Share This