منذ عقود لم ير عشاق الظواهر الفلكية القمر العملاق أو ما يعرف بـ”supermoon” بالحجم الذي ظهر به في الساعات الأولى من صباح الاثنين 14 نوفمبر/تشرين الأول 2016.

فالقمر العملاق لم يكن بمثل هذا القرب من الأرض منذ عام 1948، ولن يتمكن سكان الأرض من مشاهدته بهذا الحجم الذي يفوق بـنسبة 14 % حجمه المعتاد، وبهذا الشكل الأكثر إشراقا بـ 30% من متوسط اشراق القمر عادة ليلة تِمّه، إلا في عام 2034.

المصدر: “يونيفيرس توداي”

Pin It on Pinterest

Share This