حسن مقلد

 

حكومة يتراشق وزيران فيها عبر الأثير بشتى أنواع الاتهامات، وليس أقلها ما يوجب الإدخال الى السجن لا الإقالة .

وزير الخارجية يجول بيئياً في جبل لبنان الجنوبي، ويتضامن مع الناس في منطقة تتعرض لانتهاكات بيئية قاسية، ولكن مستمرة فيما وزير البيئة المعني بالأمر لم يكلف خاطره ابداً بزيارة هذه المنطقة والاطلاع على وضعها.

وزير الخارجية نفسه المدافع عن البيئة هنا هو المتهم بالتعرض للبيئة من قبل الجمعيات البيئية في منطقة اخرى، أي في سد جنة، بينما وزير البيئة غير المعني هنا، هو من يتصدر الهجوم في المنطقة الاخرى متذكراً انه معني بالبيئة.

وينقسم باقي الوزراء بين هذا وذاك، حسب الملف المطروح أو التوقيت الزمني للطرح، فتتبدل مواقف وتتغير بسرعة يصعب اللحاق بإيقاعها.

أما رئيس مجلس الوزراء، فمن يعرف عنه أو عن مواقفه شيئاً، فيرجى إبلاغ أقرب مركز رسمي بذلك.

حكومة المصلحة الوطنية التي ينبغي التمسك بها والإشادة بأدائها، لو تناسينا السياسة والقضايا الوطنية والمسائل الكبرى والمخططات الإقليمية، ودرسنا الملفات الحياتية المباشرة -وهي الأهم – لا سيما البيئية منها، لوجدنا لائحة تفوح منها روائح الفضائح من النفايات الى التلزيمات الى السدود الى الوعود الكاذبة وقلة الكفاءة والوقاحة.

المطر خير، عله يتأخر قليلاً حتى لا تغرق البلاد في سيول النفايات والتلوث… والإهمال والعجز.

 

الناشر: الشركة اللبنانية للاعلام والدراسات.
رئيس التحرير: حسن مقلد


استشاريون:
لبنان : د.زينب مقلد نور الدين، د. ناجي قديح
سوريا : د.أكرم سليمان خوري
مصر : أحمد الدروبي
مدير التحرير: بسام القنطار

مدير اداري: ريان مقلد
العنوان : بيروت - بدارو - سامي الصلح - بناية الصنوبرة - ص.ب.: 6517/113 | تلفاكس: 01392444 - 01392555 – 01381664 | email: info@greenarea.me

Pin It on Pinterest

Share This