بعد تأخير نحو شهرين، لحقت بلدية جزين بسائر البلديات المنتخبة فترأس محافظ الجنوب منصور ضو، أمس، جلسة انتخاب رئيس ونائب رئيس لبلدية جزين بحضور كامل أعضاء المجلس، في قاعة الرئيس رفيق الحريري في سرايا صيدا الحكومية.
الطعن الذي تقدّم به المرشح الخاسر خليل حرفوش أمام مجلس شورى الدولة جمّد نتائج الانتخابات الى أن أصدر الأخير قراره بإعادة حرفوش الى المجلس البلدي مع ثلاثة أعضاء آخرين.
وقد تنافس على الرئاسة كل من الرئيس السابق للبلدية خليل حرفوش والعضو المنتخب العميد نادر أبو نادر رئيس اللائحة المنافسة الخاسرة في الانتخابات.
وأسفرت النتائج عن فوز حرفوش بـ15 صوتا مقابل 3 أصوات لأبو نادر. بينما انتخب نائب الرئيس بول قطار بالتزكية لمدة ثلاث سنوات يليه سامر عون للثلاث السنوات الاخرى المتبقية، وهما محسوبان على «القوات اللبنانية».
يذكر أن المجلس البلدي السابق الذي كان «برتقالي» اللون قد عصفت به الخلافات، ما أدى الى انتخاب حرفوش رئيسا له آنذاك كحل وسط، واليوم لا يستبعد المراقبون ان تكون مهمّة حرفوش هذه المرة أصعب بسبب التركيبة السياسية غير المتجانسة للمجلس البلدي الجديد الذي يضمّ أعضاء من «التيار الوطني الحر» و «القوات» وادمون رزق وآخرين محسوبين على النائب السابق ابراهيم عازار وغازي الحلو الذي خاضت عائلته معركة إسقاط حرفوش في الانتخابات.

Pin It on Pinterest

Share This